البرود الجنسي اسبابه وعلاجه

البرود الجنسي اسبابه وعلاجه

البرود الجنسي اسبابه وعلاجه من الأمور التي لا يجب تجاهلها على الإطلاق والانتباه إلى العلامات الأولى التي تدل عليه، فالرغبة الجنسية للمرأة لا يجب التعامل معها كشيء ثانوي لا يؤثر على حياتها الزوجية ولا على صحتها النفسية.

 

فإذا كنت تنفرين من العلاقة الحميمة أو تجدين صعوبة في الوصول للنشوة الجنسية أو لا تشعرين بالإثارة أو الرغبة حتى بعد مرور عدة أشهر من آخر علاقة، فإنك قد تعانين من مرحلة من مراحل البرود الجنسي الذي تختلف أسبابه من امرأة لأخرى وأيضًا طرق العلاج.

 

أسباب البرود الجنسي

تتنوع أسباب البرود الجنسي والتي ترتبط عادة بوجود اضطراب في الهرمونات التي تتسم بالتغير المستمر، ، كما أن الأمراض الخطيرة مثل السرطان والسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية تؤثر سلبًا على الرغبة الجنسية، ومن أهم الأسباب التي ترتبط بالنفور من العلاقة الحميمة:

 

1. الأسباب الجسدية:

وهي التي ترتبط بالإصابة بالأمراض أيا كان عُمر المرأة وتتمثل في السرطان والفشل الكلوي والتصلب المتعدد وأمراض القلب ومشكلات المثانة، فهي كلها تؤثر على الوظيفة الجنسية وتتسبب في خلل بها.

 

كما يمكن لبعض الأدوية بما في ذلك مضادات الاكتئاب وأدوية ضغط الدم ومضادات الهيستامين والعلاج الكيميائي أن تقلل من الرغبة الجنسية عن طريق تأثيرها على الأعصاب وتدفق الدورة الدموية.

 

2. اضطراب الهرمونات:

 تؤثر الهرمونات على الرغبة الجنسية بأكثر من شكل، حيث تزيد علامات البرود بعد ولادة الطفل وأثناء الرضاعة الطبيعية، وعند انقطاع الطمث، فهذا التغير الكبير في الهرمونات يؤدي إلى جفاف المهبل وبالتالي الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الحميمة أو ما يُسمى “عسر الجماع” نتيجة ترقق بطانة الرحم مما يجعل المرأة تنفر من الجنس.

 

كما أن انخفاض هرمون الأستروجين بعد انقطاع الطمث يؤدي إلى تغيرات في الأنسجة التناسلية والاستجابة الجنسية وأيضًا إلى انخفاض تدفق الدم إلى منطقة الحوض مما يقلل من الإحساس في الأعضاء التناسلية فتحدث صعوبة في الوصول للنشوة الجنسية وهو ما يُسمى بالبرود.

 

3. أسباب نفسية واجتماعية:

قد تتمتع المرأة بكامل صحتها وأنوثتها ولا تعاني من أي مرض أو اضطراب في الهرمونات ومع ذلك تشعر بالنفور من العلاقة الحميمة وهذا يضعنا دائمًا أمام المشكلات النفسية والاجتماعية وهي الأكثر شيوعًا على الإطلاق.

 

فيمكن للزيادة الكبيرة في القلق والتي تتعرض له المرأة يوميًا بالإضافة إلى الاكتئاب أن يزيد من البرود، كما أن الاجهاد ووجود تاريخ من الاعتداء الجنسي أو مشاهدة تجارب عنيفة يؤثر أيضًا على إقبال المرأة على العلاقة الحميمة.

 

كما أن وجود مشكلات مع شريك الحياة مثل الخيانة أو عدم الرومانسية أو الصراعات المستمرة تؤثر على استجابتها أيضًا لأنها لا تفصل بين مشاعرها ووظيفتها الجنسية وتؤثر كل واحدة منهم على الأخرى بشدة.

 

نظرة المرأة إلى جسدها أيضًا ومدى رضائها عنه يؤثر على رغبتها في العلاقة، فإذا شعرت من زوجها أنه لا يعجبه شكلها أو ينظر إلى أخريات أو يقارن بينها وبين غيرها دائمًا فإن استجابتها ستتراجع بشدة وتتضاءل رغبتها في العلاقة.

 

طرق علاج البرود الجنسي

البرود الجنسي اسبابه وعلاجه متباينة في النساء إلى حد كبير ويصعب تحديدها بشكل واضح وصريح لأنها متداخلة أيضًا، ولكن هناك بعض الطرق المساعدة في التخفيف من حدة هذا البرود ومنها ما هو طبي وما هو يمكن اللجوء إليه في المنزل:

 

1. طرق العلاج غير الطبية للبرود الجنسي:

  • التحدث والاستماع والتواصل المفتوح مع شريك الحياة بشأن متطلباتك وما تعانين منه في العلاقة الحميمة
  • ممارسة العادات الصحية مثل نشاط بدني معتدل يؤدي إلى تحسن الحالة المزاجية وزيادة تدفق الدورة الدموية
  • طلب المشورة من متخصص في العلاقات الزوجية.
  • تجربة أوضاع مختلفة في العلاقة الحميمة والتجديد في شكل الغرفة والملابس.

 

 

2. العلاج الطبي للبرود الجنسي:

وهو يكون ضروريًا عند وجود اضطراب في الهرمونات أو الإصابة بمرض يؤثر على الوظيفة الجنسية، وقد تشمل العلاجات كل من:

 

  • العلاج بالأستروجين

ويكون عادة على شكل موضعي مثل الكريم المهبلي أو على هيئة أدوية مما يؤدي إلى تقوية جدار المهبل وزيادة مرونته وتعزيز الترطيب، ولا يجب الحصول على العلاج الهرموني دون استشارة الطبيب لأن له مخاطر تتفاوت وفقًا للعُمر والحالة الصحية.

 

  • الأوسبيميفيني:

وهو دواء يزيد من قدرة مستقبلات هرمون الأستروجين ويقلل من الألم أثناء ممارسة الجماع ومفيد في حالة الضمور المهبلي.

 

  • علاج الأندروجين:

وهو من العلاجات المثيرة للجدل، حيث أثبتت بعض الدراسات أن النساء اللاتي لديهن مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون أو هرمون الذكوري يعانين من البرود الجنسي.

 

  • مضادات الاكتئاب:

فبعضها تمت الموافقة عليه كعلاج لانخفاض الرغبة الجنسية للنساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث.

 

هل منتجات زيادة الرغبة تساعد في التغلب على البرود الجنسي اسبابه وعلاجه؟

أثبتت الكثير من المنتجات فاعلية كبيرة بالفعل في التخلص من أسباب البرود الجنسي وعلاجه مع الانتظام عليها، ومن أفضل ما نرشحه لك للتخلص من هذه الحالة:

 

1. المكمل الغذائي فياماكس هيربز:

وهي عبارة عن كورس علاجي شامل لتحسين الحالة المزاجية والتغلب على الاجهاد وزيادة القدرة البدنية وتحسين تدفق الدم في الأوعية الدموية ورفع درجة الإحساس في الأعضاء التناسلية مما يزيد من الرغبة ويقلل من البرود الجنسي ويساعد في التغلب عليه وعلاجه.

رابط شراء المنتج

 

2. زيت هاي أون لوف Highonlove:

إذا كنت تعانين من جفاف المهبل وتراجع في الرغبة الجنسية نتيجة الشعور بالألم عند الإيلاج مع صعوبة في الوصول للنشوة الجنسية فإن زيت Highonlove قادر على علاج هذه الحالة ورفع درجة تحفيز  البظر خلال دقائق معدودة.

رابط شراء المنتج

 

3. كريم فيفا الأمريكي سويس نافي:

وهو يزيد من التحفيز الجنسي للمرأة من خلال دعم المهبل والأعضاء التناسلية بالأحماض الأمينية والفيتامينات التي تزيد من تدفق الدم ورفع درجة الإحساس سريعًا وزيادة الرغبة.

رابط شراء المنتج

 

4. كريم فيامكس Viamax:

سواء بعد الولادة أو قبل انقطاع الطمث أو عند الشعور بالاجهاد والإرهاق المستمر، فإن تطبيق كريم فيامكس على المهبل قبل الجماع بدقائق معدودة يزيد من الرغبة ويرفع درجة التحمل، ويزيد تأثيره مع الانتظام اليومي في الاستخدام حتى الأيام التي تمر دون علاقة حميمة.

رابط شراء المنتج

 

5. أقراص ليبيدو باور Libido power:

وهو من أعشاب طبيعية بنسبة 100% ويعمل على زيادة تحسن الحالة المزاجية وتنشيط الرغبة الجنسية من خلال رفع مستوى الهرمونات في الجسم بشكل طبيعي من خلال النباتات مع التأثير الإيجابي على الاستجابة العصبية وسهولة الوصول إلى النشوة مع مداعبات قليلة.

رابط شراء المنتج

 

ملخص سريع عن البرود الجنسي اسبابه وعلاجه

بعد التعرف على علامات البرود الجنسي اسبابه وعلاجه يجب أن تعرفي أن جسمك واستجابتك الجنسية تتغير مع مرور الزمن فيجب أن تضعي في اعتبارك ضرورة التكيف والرضاء بكل مرحلة مع تقبل شكل الجسد.

 

ايضاً اتباع خطوات التخفيف من المشكلات الجنسية للحفاظ على صحتك النفسية والجسدية والاستمتاع باللعلاقة الحميمة وما تؤدي إليه من ارتفاع في درجة المناعة وتحسين جودة الحياة.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Female sexual dysfunction

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة