السيلوليت والخطوط البيضاء ما هو الفرق بينها؟ وكيفية علاجها

السيلوليت والخطوط البيضاء الفرق بينها وأسبابها وطرق علاجها

إذا كنت تعانين من علامات التمدد أو الخطوط البيضاء أو السيلوليت فلا تقلقي، فلست بمفردك على الإطلاق، إذا تعاني 90% من النساء من وجود السيلوليت، و80% من الخطوط البيضاء.

 

نعم فليس كلاهما الشيء نفسه وكل منهما ليس خطيرًا بأي شكل وإن كانا يتسببان في حالة من الازعاج وعدم الرضاء عن شكل الجسم وملمسه مما يقلل من الثقة في النفس.

 

ففي حين يتعامل الجميع تقريبا مع السيلوليت والخطوط البيضاء على أنها تعني الشيء نفسه فهذا ليس صحيحا على الإطلاق.

 

ما هو الفرق بين السيلوليت والخطوط البيضاء؟

السيلوليت يكون عبارة عن شكل دمل في الجلد وخصوصًا على الفخذين والأرداف والوركين والبطن، وعادة ما تعاني النساء من السيلوليت أكثر من الرجال، والذين قد يتعرضون لها أيضًا.

 

أما الخطوط البيضاء فهي علامات فاتحة تكون عادة على البطن والثدي وأعلى الذراعين والأرداق والفخذ وهي أيضًا ما تُسمى علامات التمدد.

 

وعادة ما تبدأ هذه العلامات باللون الوردي أو الأحمر أو الأرجواني ثم تتلاشى إلى اللون الأبيض حتى تتطور إلى ما يُشبه الندبة مع مرور الوقت.

 

ما هو السبب في ظهور السيلوليت والخطوط البيضاء؟

هناك مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى ظهور السيلوليت والخطوط البيضاء أو أحدهما، وهي:

 

1. زيادة الوزن:

يرتبط الجلد بالعضلات عن طريق مجموعة من أحبال النسيج الضام، كما توجد طبقة من الدهون بين الجلد والعضلات، ويتطور السيلوليت عندما تتراكم الخلايا الدهنية بكثافة أسفل الجلد فتضغط عليه من أعلى وفي الوقت نفسه على حبال النسيج الضام من أسفل.

 

وهذا الضغط من الخلايا الدهنية يؤدي إلى انتفاخ ينتج عنه تراجع في تماسك الجلد، وبعد هذا يتطور إلى علامات بيضاء نتيجة التمدد السريع للجلد، ولكن في الوقت ذاته قد يُصاب الأشخاص النحفاء بالسيلوليت أيضًا نتيجة عوامل أخرى.

 

2. الوراثة:

إذ يمكن للجينات أن تلعب دورًا في تطور السيلوليت أسرع من غيره كأن يكون النسيج الضام ضعيفا أو كتلة الدهون أكبر من العضلات عمومًا أو غيرها.

 

3. أسلوب الحياة الخامل:

فعدم ممارسة نشاط يومي منتظم سواء رياضة أو أعمال منزلية او غيرها والاكتفاء بالجلوس على المكتب طوال اليوم أو الاستلقاء على الفراش يؤدي إلى تراجع قدرة النسيج الضام على مقاومة الخلايا الدهنية ويزيد من نسبتها مما يؤدي لبروزها فوق الجلد.

 

4. التوتر:

أثبتت الاستطلاعات أن التوتر أيضًا يمكن أن يلعب دورًا في ظهور السيلوليت والخطوط البيضاء نتيجة التأثير على قوة الأعصاب وزيادة هرمون الكورتيزون في الجسم.

 

5. الأدوية:

يمكن لبعض الأدوية وخصوصًا حبوب منع الحمل، بالإضافة إلى أمراض الغدة الكظرية والتي تزيد من حالة التوتر أيضًا يمكن أن تزيد من علامات التمدد.

 

هل يمكن التخلص من السيلوليت والخطوط البيضاء؟

في حين أنه يمكن ببعض المجهود تنعيم الخطوط البيضاء والسيلوليت، إلا أن التخلص التام منها يحتاج إلى صبر عدة أشهر مع نظام عمل متكامل لتنشيط الدورة الدموية وشد الجلد والترهلات.

 

ومن أفضل طرق علاج السيلوليت والخطوط البيضاء كل من:

 

1. كريمات الريتينويد:

فهذه الكريمات الغنية بفيتامين أ يمكن أن تقلل من علامات التمدد وخصوصًا في المرحلة التي تكون فيها لا تزال حمراء اللون.

 

وهناك نوع من الريتينول اسمه التريتينوين مثل Retin-A أو Renova أو Avita وهي تساعد على إعادة بناء الكولاجين في المنطقة التي تطبق عليها ولكنها قد تؤدي إلى تهيج الجلد.

 

2. العلاج بأجهزة شد السيلوليت:

وهي أجهزة تتباين في طريقتها بين استخدام تفريغ الهواء أو الحرارة او حتى أشعة الليزر لإعادة توزيع الدهون وتنشيط الدورة الدموية والقضاء على التندبات، ومن أفضل الأجهزة التي يمكنك الاعتماد عليها:

 

  • جهاز إنوفاجوود INNOVAGOODS الإسباني لشد الأرداف والصدر:

وهو من أجهزة التخلص من السيلوليت والخطوط البيضاء باحترافية شديدة مع شد الجلد المترهل في جميع مناطق الجسم.

 

ويعتمد في فاعليته على تقنيتي الشفط والحرارة لإعادة توزيع الدهون وتفتيتها ونقلها لمناطق أخرى من الجسم، كما يزيد من شد الجلد بعد مرات قليلة من الاستخدام.

 

وهو يتمتع بسهولة كبيرة في الاستخدام ولا يحتوي على أي مقابس أو كابلات، ويمنحك نتيجة سريعة إذا استخدمتيه مع زيوت أو كريمات لتسهيل الانزلاق عبر الجلد.

رابط شراء المنتج

 

  • جهاز INNOVAGOODS VACUUM الإسباني:

وهو يعتمد على التقنية الفراغية فقط في شد السيلوليت سواء في الأرداف أو الفخذين، وذلك من خلال كوب الشفط الذي يعمل على تفريغ الهواء وتنشيط الدورة الدموية ومنع ترهل الجلد.

 

وهو بسيط للغاية في استخدامه ويعتمد على بطارية قابلة للشحن مع سرعات للشفط قابلة للتعديل وفقًا لمدى تحملك لقوة الجهاز، مع تصميم مريح وعملي للغاية.

رابط شراء المنتج

 

3. تمارين شد الجسم:

هناك تمارين من شأنها شد الترهلات سريعًا إذا انتظمت عليها وخصوصًا تمارين التمدد وتمارين الذراعين والبطن، كما أن السباحة من الرياضات شديدة الفاعلية في هذا الشأن.

 

  • جهاز لشد الأرداف وزيادة المقاومة ونحت المؤخرة:

كما يمكنك الاعتماد على جهاز لشد الأرداف وزيادة المقاومة ونحت المؤخرة، ويكون عبارة عن أشرطة شديدة المرونة تتحركين معها وفقًا لخطوات مدروية للحفاظ على اللياقة وتحسين الشكل العام للجسم والمؤخرة والأرداف.

 

مع التخلص بالتدريج من السيلوليت نتيجة تنشيط الدورة الدموية وتقليل طبقة الدهون.

 

ونقدم لك الجهاز الاسباني لشد الأرداف بمستوى مقاومة 40 رطل/18كجم، ومصنوع من النايلون واللاتكس مما يوفر لك تمارين مثالية تتخلصين معها من الدهون الزائدة وتحسنين من شكل الجسم.

رابط شراء المنتج

 

4. تقشير الجلد:

وهو من الإجراءات غير الجراحية ولا تتسبب في أي ألم وتزيد من نعومة الجلد ومن تجدد الدورة الدموية وتحفيز الكولاجين، ويتم باستخدام بلورات دقيقة مع جهاز يشبه العصا لإزالة الطبقة الخارجية، وعادة ما يتم في الصالونات الاحترافية.

 

ولكن يمكنك تقشير الجسم بمقشرات طبيعية مثل السكر البني أو الشوفان أو حتى مستحضر التقشير الطيني على الجسم والذي يخفف من الخطوط البيضاء والسيلوليت بالتدريج.

 

5. التدليك بالزيوت الطبيعية:

يساعدك التدليك اليومي للجسم بالزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت السمسم على دعم طبقة الكولاجين وشد الترهلات سريعًا خصوصًا إذا ضغطت جيدًا على الجسم أثناء التدليك أو باستخدام أداة تدليك احترافية، ويمكنك القيام بالأمر يوميًا أو عدة مرات في الأسبوع.

 

6. الميكرو نيدلينج:

وهي من الطرق المتبعة في الطب التقليدي للاستشفاء، حيث يتم إجراء ثقوب صغيرة في الجلد مما يؤدي إلى زيادة تدفق العناصر الغذائية والكولاجين إلى تلك المناطق وبالتالي شفاؤها من أي مشكلات بها سواء جروح أو حروق أو حتى السيلوليت والخطوط البيضاء.

 

وهي يجب أن تتم على يد شخص احترافي وليس في المنزل لعدم التسبب في أي أضرار لنفسك بإبر غير معقمة أو طريقة خاطئة في التنفيذ.

 

كلمة أخيرة عن السيلوليت والخطوط البيضاء

ليس من الصعوبة تقليل الخطوط البيضاء والسيلوليت حتى إذا كان الأمر سيتطلب بعض الوقت، فمع الانتظام على طرق تنعيم وشد الجسم المختلفة والتخلص من العادات السيئة ستستعيدين المظهر المشدود والمثالي إلى حد كبير.

 

وبالتالي زيادة الثقة في النفس إلى حد كبير والتخلص من أي أضرار لزيادة الدهون في منطقة من الجسم.

 

المراجع:

  1. Live Strong: Difference between cellulite and stretch marks
  2. Medical News Today: White Stretch marks treatments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة