تبييض المناطق الحساسة بـأستخدام افضل المنتجات العالمية المتخصصة

كيفية تبييض المناطق الحساسة وأفضل الطرق الطبيعية باستخدام افضل المنتجات العالمية : 

هناك عدة طرق لتبييض المناطق الحساسة، فسواء استخدمت مواد منزلية طبيعية أو لجأت إلى بدائل كيميائية.

 

أو حتى بالتوقف عن الأسباب التي تؤدي لإسمرار تلك المناطق أو الاستعانة بمنتجات تمزج بين التقنيات المتطورة والمواد الطبيعية فإن الأمر ممكن للغاية مع الانتظام على الاستخدام.

 

وترغب الكثير من النساء في تفتيح المناطق الحساسة لأنها عادة تكون ذات مظهر داكن عن بقية الجلد.

 

وهذا ناجم عن عدة أسباب منها التغيرات الهرمونية التي تؤثر فيها أكثر من غيرها بالإضافة للطرق العنيفة في إزالة الشعر والتي تزيد من الالتهابات وبالتالي زيادة صبغة الميلانين لحماية الجلد.

 

كما أن البدانة وزيادة طبقة الدهون فوق هذه المناطق تقلل من تعرضها إلى الهواء وبالتالي يضعف الجلد ويزيد اللون الداكن له.

 

لذا سواء كنت تريدين تفتيح المنطقة أسفل الإبط أو منطقة البكيني أو بين الفخذين فإن هناك مجموعة من الطرق التي سنستعرضها الآن مع مزايا وعيوب كل طريقة لتختاري منها الأكثر ملاءمة لك.

 

أولاً: تبييض المناطق الحساسة بالمواد المنزلية الطبيعية : 

تبييض المناطق الحساسة بالمواد الطبيعية يعتبر من الوسائل الامنة، ولكن قد يأخذ الأمر وقت طويل حتى تشاهدين نتائج فعّالة مع التسبب في الازعاج إلى حد ما لأن عليك تطبيق تلك المواد لمدة نصف ساعة على الأقل يوميًا.

 

 كما أنه يجب عند اختيار تلك المواد أن يتم اختبارها على منطقة صغيرة من الجلد لمراقبة رد الفعل وهل ستؤدي إلى أي التهابات أو أعراض تحسسية أم لا.

 

ثانياً: تبييض المناطق الحساسة بالطرق الكيميائية : 

استخدام المبيضات الكيميائية شائع إلى حد كبير في مختلف مجالات التجميل سواء صبغة الشعر أو تفتيح الجلد أو التخلص من البقع، وقد يكون على هيئة كريم أو صابون أو حتى علاجات احترافية مثل التقشير الكيميائي في عيادة الطبيب والليزر.

 

وفي العموم لا يُنصح بهذه الطريقة لتبييض المناطق الحساسة لأنها تكون أكثر تأثرًا بكثير من أي منطقة أخرى في الجسم، حيث يمكن التعرض للتسمم بالزئبق والذي تتمثل اعراضه في:

  • الخدر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإعياء .
  • الأعراض العصبية والتهاب الجلد.
  • جفاف شديد في الجلد وهو ما يضر بوظيفة الأعضاء الحميمة وقد يزيد من تعرضها للبكتيريا.

 

ولكن من ناحية أخرى فهي من أسرع وسائل تفتيح المناطق الداكنة، ولتقليل تأثيراتها الجانبية قدر الإمكان يمكنك استشارة الطبيب في البداية لاقتراح بدائل معتدلة وليست قاسية للغاية مثل المعتمدة أكثر على حمض الأزيليك وحمض الكوجيك والمنتجات التي تحتوي على 2% فقط من الهيدروكينون.

 

فمن المعروف أن هذه المكونات تساعد على تفتيح المناطق الداكنة منع إنتاج الميلانين من ناحية كما تؤثر على نمو الشعر والذي يزيد من المنطقة الداكنة فتمنع إنتاج الكيراتين وبالتالي يتراجع معدل نمو الشعر ومعدلات الحاجة لإزالته.

 

حيث أن الاحتكاك الذي تتسبب فيه طرق إزالة الشعر يعتبر من أسباب المظهر الداكن أيضًا للمناطق الحساسة.

 

ولكن لا يُنصح على الإطلاق باستخدام المواد الكيميائية المبيضة دون استشارة الطبيب والتأكد من قدرة بشرتك على تحمل هذه المواد القاسية أو اقتراح مرطبات تساعد في التقليل من السلبيات.

 

ثالثاً: تبييض المناطق الحساسة بالمنتجات الطبيعية :

إذا كنت تشعرين بالإحراج من المظهر الداكن للمناطق الحميمة والحساسة وترغبين في بشرة متجانسة خالية من العيوب وفي الوقت نفسه ليس لديك متسع من الوقت لتطبيق العلاجات الطبيعية وتخشين من تأثير المواد الكيميائية المقشرة.

 

فإن هناك أنواع من كريمات التبييض التي أثبتت فاعلية كبيرة اعتمادًا على مستخلصات طبيعية لا تحتاجين إلى غسلها بل تطبقينها وتمارسين أنشطتك اليومية بحريَّة مع رؤية نتائج سريعة خصوصًا مع الانتظام في الاستخدام والامتناع عن الأسباب التي تزيد من المظهر الداكن.

 

ومن أفضل أنواع الكريم المخصص لتفتيح المناطق الحساسة نرشح لك كل من:

 

1. كريم ستار وايت الإسباني Star White :

بمجرد تطبيق ستار وايت الإسباني على المناطق الداكنة ستشعرين بتوهج فوري فيها مع تحسن مستمر في النتائج مع الاستخدام اليومي.

 

فهو مدعم بحبيبات متطورة تزيد من تفتيح البشرة كما يحتوي على نسبة عالية من الصبار المعروف بخصائصه المضادة للأكسدة والغني بالكثير من المعادن والفيتامينات التي تزيد من إشراق ونعومة وتفتيح الجلد في أسابيع قليلة.

 

برايتن وايت آمن تمامًا على البشرة الحساسة ولا يتسبب في أي التهابات كما يمنحك مظهر متجانس ويمكنه مساعدتك في تهدئة البشرة الملتهبة نتيجة وجود زبدة الشيا والزيوت المرطبة المتنوعة.

 

وستنتقل معه بشرتك إلى مستويات من النعومة والأنوثة لم تتخيليها من قبل.

رابط شراء المنتج

 

2. كريم برايتين وايت Brighten White:

وهو صناعة ألمانية عالية الجودة وخاضع لاختبارات أطباء الجلدية ويساعدك في الحصول على بشرة ناعمة وفاتحة مع توحيد اللون وترطيب الجلد مع العناية الفائقة للصبار ومجموعة من المستخلصات الطبيعية التي تزيد من سرعة تجدد الخلايا والتخلص من الطبقة الداكنة.

 

ولاستخدام مثالي لبرايتين وايت من الأفضل تطبيقه بعد الاستحمام مباشرة حتى تكون  المسام مفتوحة.

 

ويمكنك تدليك المناطق الحساسة به لمدة 5 دقائق لزيادة تجديد الدورة الدموية وتسهيل امتصاص المكونات وستشعرين بفارق كبير خلال عدة أسابيع.

رابط شراء المنتج

 

ما هي طريقة عمل المنتجات الطبيعية لتفتيح البشرة في المناطق الحساسة؟

تعمل المنتجات الطبيعية لتفتيح البشرة في المناطق الحساسة عن طريق استخدام مستخلصات غير كاشطة يتم امتصاصها في الجلد مما يقلل من ظهور البقع الداكنة وعلامات الحروق ويعالج التندبات وغيرها.

 

كما تدعم الجلد بالفيتامينات والمعادن الضرورية لتجديد الخلايا بشكل أسرع وبالتالي التخلص من المظهر الداكن.

 

فهي ليست مثل التقشير الكيميائي الذي يزيل الطبقة الخارجية من الجلد بل تعمل على الإصلاح من الداخل مما يُحسِّن من الملمس والشكل عمومًا وليس على مستوى اللون فقط.

 

رابعاً: تبييض المناطق الحساسة بتغيير العادات السيئة:

البشرة الداكنة في المناطق الحساسة لها عدة أسباب منها ما هو طبيعي للغاية ويتعلق بالتغيرات الهرمونية التي تؤثر جدا في منطقة البكيني تحديدًا، ومنها عوامل أخرى يمكن التحكم بها وتقليلها قدر الإمكان سواء للعلاج أو على الأقل زيادة فاعلية الطرق السابقة في تبييض المناطق الحساسة.

 

ويمكن لبعض التغيير في العادات اليومية أن يساعدك في مهمتك:

 

1. تقشير المناطق الحساسة:

والأمر هنا يختلف عن التقشير الكيميائي السابق الحديث عنه، إذ المقصود هو التنظيف الجيد لها، فكما تتراكم خلايا الجلد الميتة على الوجه والمرفقين والكعبين وتحتاجين إلى أدوات متعددة لإزالتها.

 

فإن تلك الخلايا الميتة توجد في المناطق الحساسة أيضًا وتسد المسام وتزيد من اللون الداكن خصوصًا مع وجودها في مناطق مغلقة وضيقة مما يزيد من تأثير تراكم الخلايا الميتة.

 

لذا عليك يوميًا فرك المناطق الحساسة بلوفة أو فرشاة تقشير مما يساعد في إزالة الجلد الميت، كما أن هذا الأمر مفيد عند تطبيق منتجات طبيعية أو مواد منزلية للتبييض فيزيد مفعولها.

 

2. ارتداء ملابس قطنية مريحة:

كثرة تراكم العرق في المناطق الحساسة يزيد من اللون الداكن، ويزيد من خطورة الأمر ارتداء الملابس الاصطناعية التي تزيد من الحكة والالتهاب لأنها لا تسمح بتنفس الجلد، لذا لدعم صحة هذه المناطق لابد من ارتداء ملابس قطنية تمتص الحرق وتسمح بتنفس أفضل للجلد.

 

3. إزالة الشعر بلطف شديد:

فإذا كنت تستخدمين ماكينة حلاقة فلابد أن تكون من نوعية عالية الجودة ومدعمة بهلام ترطيب لمنع الاحتكاك الزائد، وإذا كنت تستخدمين الشمع أو السكر فاحرصي على الترطيب الجيد للجلد بعد إزالة الشعر لمنع الالتهاب الذي يزيد من اللون الداكن.

 

4. التغذية السليمة:

الجلد الداكن يمكن أن يكون دلالة على نقص المغذيات عمومًا في الجسم مثل الفيتامينات والمعادن مما يؤدي إلى تلف الخلايا بالتدريج وعدم مقاومة الالتهابات وخشونة الملمس وبالتالي ارتفاع معدل المظهر الداكن.

 

لذا حرصك على تناول حصة يومية من الخضراوات والفواكه الغنية بمضادات الأكسدة سيدعم صحة الجلد عمومًا والموجود في المنطقة الحساسة خصوصًا.

 

5. ترطيب الجسم وتقليل السكريات:

كثرة تناول السكريات سواء في المشروبات الغازية أو العصائر المحلاة أو الحلوى عمومًا تزيد من التعرض للعدوى البكترية ومن جفاف الجلد.

 

في حين أن الانتظام على تناول من 2-3 لتر من الماء يوميًا كفيل بتجديد البشرة ودعمها وترطيبها والحفاظ على صحتها وبالتالي زيادة مقاومتها للالتهابات والعوامل الأخرى التي تزيد من المظهر الداكن.

 

لذا احرصي على ترطيب الجلد من الداخل أيضًا وليس من الخارج فقط لإزالة السموم وتخفيف الأملاح الموجودة في العرق وبالتالي يقل التأثير السيء له على الجلد.

 

وفي النهاية نرغب في التأكيد على أن البشرة الداكنة من الأمور غير الضارة على الإطلاق ما لم ترتبط بوجود فطريات، ولكنها لا تزال تسبب الإحراج.

 

لذا التخلص منها سيزيد من ثقتك بنفسك وأنوثتك بالتأكيد كما أن الامتناع عن العادات التي تزيد من الشكل الداكن ستؤدي إلى فارق كبير معك.

 

المراجع:

  1. Wiki How: Lighten Up your bikini Areas

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة