جهاز تكبير الصدر واحدث الاجهزه

جهاز تكبير الصدر واحدث الاجهزه المتوفره لدينا

جهاز تكبير الصدر هو وسيلة لتحسين شكل ثدي الأنثى، حيث بيّنت الكثير من الدراسات أن نحو  73% من النساء غير راضيات عن حجم أو شكل ثديهن ويعتقدن دائما أنه ليس كبيرا بشكل كافٍ ، أو غير جذاب على الإطلاق، بالإضافة إلى القلق من الوظيفة البيولوجية له عند الرضاعة، مما يؤثر في نفسية المرأة ويجعلها غير واثقة من نفسها ومن شكلها، مما قد يجعلها تلجأ إلى جهاز تكبير الصدر، فما هو هذا الجهاز وما طريقة عمله ، وهل ينجح بالفعل في تكبير الثدي، وما هي فوائده وأضراره وأنواعه .

 

ما هو جهاز تكبير الصدر ؟

هو عبارة عن مضخة تعتمد على مفهوم الشفط وذلك في محاولة لتوسيع أنسجة الثدي وتنشيط الدورة الدموية فيها وبالتالي السماح بتدفق كمية أكبر من الدماء فيها وبالتالي زيادة حجمها.

الجهاز كون مصنوعا من زوجين من حمالات الصدر البلاستيكيه مع حواف تلتصق بالثدي مع استخدام الجهاز، والاجهزه منها اليدويه او التي تعمل بالبطاريات والاخرى كهربائيه . 

 

ما هي فوائد جهاز تكبير الصدر ؟

تؤكد الشركات المنتجة لأجهزة تكبير الصدر على وجود مجموعة من الفوائد لهذه الأجهزة تتمثل في :

 

1. تكبير حجم الثدي:

حيث ترغب الكثير من النساء في تكبير حجم الثدي كدلالة على المزيد من الانوثة والجاذبية ولكن لا يرغبن في الخضوع إلى الجراحة، مما يمنحهن الفرصة لتحقيق رغبتهن دون مخاطر الجراحة.

 

2. التحكم في حجم الثدي:

حيث أن المرأة يمكن أن تتوقف عن استخدام المضخة في الوقت الذي تريده عندما تصل إلى الحجم المطلوب ولكن يكون ضمن برنامج كامل ومعتمد .

 

3. النتائج الدائمة والثابته :

حيث أنه بمجرد تمديد أنسجة الثدي وملأها بالدهون لا يعود الأمر إلى ما كان عليه في البداية بل تستمر النتائج الجيدة تماما طالما تم الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن، حيث أن تغير الوزن يمكن أن يؤثر على شكل الصدر أيضا.

 

ما هي طريقة عمل الجهاز ؟

تشبه طريقة عمل جهاز تكبير الصدر ما يحدث عند استخدام الكؤوس الهوائية التي تستخدم لإزالة الرطوبة من الظهر، حيث تلتصق حمالات الصدر البلاستيكية في الثدي وبعد هذا يتم ضخ الهواء في القبعة البلاستيكية مما يخلق ضغطا سلبيا على الثدي فيسحب أنسجة الثدي إلى الخارج نحو القبة البلاستيكية، وبما أن تلك القُبة تغطي الثدي بشكل كامل فإن الثدي يتمدد في كل الاتجاهات.

ويعمل تمديد الثدي على زيادة تحفيز الأنسجة لزيادة معدل الانقسام، وبالتالي الحصول على المزيد من الأنسجة الضامة بين الخلايا، ويُطلق على هذه العملية “توسع النسيج المستحث” وهو يستخدم في عدد من الأجهزة الطبية.

وبما أن أنسجة الثدي تتكون في معظمها من الدهون فإنها تستجيب سريعا إلى عملية تمديد الأنسجة، والتي تؤدي الى حدوث تشوهات في الخلية، و هذا بالتالي يزيد من تدفق الدم إلى الأنسجة وزيادة كتلتها النهائية ويمنحك مظهر أكبر للثدي.

 

هل هناك مساوئ في جهاز تكبير الصدر؟

أثبتت الكثير من الدراسات فاعلية جهاز تكبير الصدر في تحقيق نتيجة جيدة، ورغم ذلك فقد تم رصد بعض المساوئ وهي:

 

1. تأخر ظهور النتائج :

حيث يتطلب الأمر من المرأة ارتداء الجهاز من 10-12 ساعة يوميا لمدة 10 أسابيع على الأقل لبدء رؤية نتائج مُرضية، لذلك ننصح بالالتزام باستخدام الجهاز مع العامل المساعد لافضل النتائج .

 

2. الاستمرار في استخدام الجهاز:

بينت التجارب أن جهاز تكبير الصدر يجب استخدامه بانتظام حتى بعد تكبير الصدر، لكن ليس لفترة طويلة مثل البدايات، ولكن لا يجب التوقف عن استخدامه .

 

3. النتائج المتواضعة:

لم يزد حجم الصدر لدى بعض النساء بالشكل المتوقع، ولكن المهتمون بالموضوع أرجعوا هذه النتائج إلى طبيعة أنسجة وثدي المرأة نفسها وعدم استجابتها إلى عملية التمديد، كأن تكون الأنسجة أكثر صلابة وليست دهنية بشكل كبير مثلما هو الحال لدى الرياضيات.

 

توصيات اجهزة تكبير الصدر المعتمده :

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة