تفتيح المناطق الحساسة بالطرق الآمنه والمضمونة

تفتيح المناطق الحساسة لثقة هائلة في النفس بطرق بسيطة

تفتيح المناطق الحساسة مثل أسفل الإبطين وبين الفخذين ومنطقة المهبل من الأمور التي تشغل بال كل امرأة تقريبًا، وفي حين يؤكد الأطباء أنه ليس هناك لون موحّد لتلك المناطق، وأنها مثل الحجم وشكل الجسم عمومًا مختلفة من شخص إلى آخر.

 

إلا أن هناك تزايد كبير على مستوى العالم في التعرف على إجراءات التفتيح سواء بالطرق الطبيعية أو المنتجات أو حتى عمليات الليزر.

 

فقد أكدت أخصائية الأمراض الجلدية في مدينة نيويورك شاري مارشبين أن هذا الأمر كان شائعًا أكثر في الشرق الأوسط وأوروبا، إلا أنه انتشر أيضًا في أمريكا.

 

وفي حين أنه من الطبيعي أصلا أن يكون لون المهبل داكن قليلًا بدءا من الوردي إلى الأرجواني أو البني نتيجة التغيرات الهرمونية في فترة البلوغ، إلا أن الكثيرات يرغبن في اللون الفاتح على الأقل بلون بشرتهن الطبيعي.

 

لماذا ترغبين في تفتيح المناطق الحساسة؟

كما ذكرنا فإنه من الطبيعي أن يكون لون المنطقة المحيطة بالمهبل من الخارج داكن قليلًا عن اللون الطبيعي للجسم، وهذا بسبب التغيرات الهرمونية المتعددة في فترة البلوغ والتي تؤثر على تلك المنطقة أكثر من غيرها.

 

ولكن نتيجة انتشار الأفلام سواء السينمائية أو الإباحية والتي تظهر فيها الأعضاء الحميمة بشكل ناصع البياض أصبحت الكثير من السيدات لا يثقن في شكل أجسامهن، كما قد يشعرن بنفور الرجل منهن بسبب هذا اللون.

 

أما بالنسبة لمنطقة أسفل الإبطين وبين الفخذين فالتعامل معهما أكثر سهولة إلى حد كبير لأن لونهما الطبيعي من المفترض أن يكون قريبًا عمومًا من لون الجلد، وإذا لم يكن هذا الحال فمن الممكن التفتيح بخطوات بسيطة.

 

ما الذي يتسبب في تغير لون المناطق الحساسة؟

بصرف النظر عن التغيرات الهرمونية والكثافة الطبيعية للخلايا الصبغية في منطقة المهبل وأسفل الإبط، إلا أن هناك أسباب أخرى قد تزيد من درجة اللون الداكن في المناطق الحساسة.

 

ويمكن عن طريق تعرفها والتخلص منها أن تشعرين بنتيجة سريعة في العلاج، ومن أهم أسباب تغير لون المناطق الحساسة:

 

1. التهوية:

المناطق الحساسة تكون مخبأة دائمًا سواء أسفل الملابس أو بين طبقات الجلد والدهون، لذا فالجلد في تلك المناطق لا يتلقى ما يكفي من الهواء خصوصًا في حالة زيادة الوزن وبالتالي يتاثر نسيج الجلد ولونه.

 

لذا من الضروري ارتداء ملابس داخلية تسمح بتدفق الهواء بحريّة إلى مناطق الجسم الحميمة وتجنب ارتداء الملابس الضيقة أو المصنوعة من أقمشة لا تسمح بتنفس الجلد.

 

كما أن خسارة الوزن الزائد ستجعل تلك المناطق مفرودة أكثر فيدخل لها المزيد من الهواء وتتلقى العناصر الغذائية بشكل أفضل فيتحسَّن لون البشرة.

 

2. العُمر:

يتغير لون الجلد الطبيعي عمومًا مع التقدم في العمر، وهذا يتضح أيضًا على الوجه والذراعين وغيرها، وبالطبع تكون المناطق الداخلية أكثر تأثرًا بالتغيرات الهرمونية مع تقدم الشخص في السن.

 

وغالبًا حتى المرأة التي تتمتع بلون فاتح للمنطقة الحميمة ستلاحظ تغيرات في اللون مع بداية سن اليأس أو بعد الولادة وغيرها من تغيرات هرمونية.

 

3. الاحتكاك المستمر:

الاحتكاك المستمر في المناطق الحميمة يمكن أن يزيد من اسمرار المناطق الحميمة وينتج الاحتكاك عادة من كثر المشي أو ممارسة الرياضة أو الإفراط في ممارسة العلاقة الحميمة، فيتأثر نسيج الجلد ويتغير اللون بالتدريج خصوصًا مع عدم الاهتمام بمواد الترطيب التي تقلل من الاحتكاك.

 

4. حلاقة الشعر:

يؤدي استخدام الحلاقة في إزالة الشعر الزائد من المناطق الحميمة إلى تغيرات في لون الجلد سواء بسبب الاحتكاك أو نتيجة تغير سُمك وشكل الشعر.

 

لذا تعتبر الطرق الناعمة من الأفضل في إزالة الشعر، كما أن السكر يزيل الشعر بالإضافة إلى الطبقة الخارجية الرقيقة الداكنة ويساهم في تفتيح تلك المناطق خصوصًا إذا تم خلطه بماء الورد.

 

5. العرق:

كثرة المجهود والعرق يزيد من اللون الداكن في المنطقة الحميمة، فالعرق يحتوي أيضًا على مواد كيميائية حيوية تؤثر على لون الجلد.

 

وفي حين يساهم العرق بمنطقة الفرج في الحفاظ على توازن درجة الحموضة في المهبل إلا أنه يزيد من اللون الداكن إذا لم يتم الاعتناء جيدًا بتلك المنطقة وغسلها باستمرار، فتراكم العرق لفترة طويلة يزيد من الإسمرار.

 

أهم طرق تفتيح المناطق الحساسة

تتنوع الطرق التي يمكنك من خلالها تفتيح المناطق الحساسة، منها ما هو طبيعي تمامًا من منزلك، ومنها ما يعتمد على منتجات تستخدم المستخلصات، كما قد يلجأ البعض لمواد كيميائية أو الليزر، وسنستعرض فيما يلي كل طريقة بالتفصيل:

 

1. كريم تفتيح المناطق الحساسة:

يعتبر كريم تفتيح المناطق الحساسة من أسهل الوسائل التي يمكنك اللجوء إليها للحصول على درجات أفتح سواء لمنطقة البكيني أو أسفل الإبطين وبين الفخذين، وخصوصًا إذا اعتمد على مواد طبيعية تقلل من الحساسية.

 

وتعتبر هذه الكريمات من الأكثر مبيعًا حول العالم نظرًا لقدرتها ليس فقط على تفتيح تلك المناطق ولكن أيضًا التمتع برائحة عطرة وعدم التسبب في أي فوضى.

 

ويساعدك كريم Starwhite الإسباني في التخلص السريع والآمن من المناطق الداكنة في الجسم سواء منطقة الأعضاء التناسلية وبين الفخذين أو تحت الإبط، فهو يعتمد على مجموعة من المواد عالية الجودة ولا يؤدي إلى أي تأثيرات جانبية سلبية.

 

لماذا يمكنك الثقة في Starwhite؟

  • هو كريم تفتيح موضعي يزيد من نعومة البشرة ويجعلها رقيقة الملمس تقاوم الاحتكاك كما يؤثر على الخلايا الصبغية الزائدة.
  • مدعم بالصبار والألوفيرا التي أثبتت الكثير من البحوث والتجارب قدرته على تقليل الالتهابات وتفتيح البشرة والتخلص من البكتيريا الضارة.
  • لا يتسبب الكريم في أي فوضى ويمكن تطبيقه مرتين يوميًا وممارسة الأنشطة العادية بشكل طبيعي دون أي قلق.
  • غني بنسبة عالية من فيتامين ج ذو القدرة الكبيرة على توحيد لون البشرة.
  • يحتوي الكريم على مستخلص زهرة بيليس بيرينس الغنية بمكونات تقلل من النمش والألوان الداكنة في جميع مناطق الجسم.
  • يحتوي أيضًا على مكونات مهدئة للبشرة عمومًا من الالتهابات التي ترفع درجة اللون الداكن ويخلصك منها سريعًا.

رابط شراء المنتج

 

2. المواد المنزلية لتفتيح المناطق الحساسة:

لأن الرغبة في الظهور بأجمل شكل ليست من الأمور حديثة العهد، فقد تم تجربة الكثير من المواد الطبيعية المنزلية على مدار قرون عدة لتفتيح المناطق الحساسة والشعور بالنعومة والانتعاش وزيادة الإقبال على العلاقة الحميمة بثقة.

 

ومن أكثر المواد المنزلية التي أثبتت كفاءة في هذا الخصوص كل من:

 

  • وصفة الليمون والزبادي:

الليمون غني للغاية بفيتامين ج الذي يجدد خلايا البشرة ويساعد في تفتيحها مع إفراز المزيد من الكولاجين في الجلد، كما أن الزبادي يحتوي على الكثير من البكتيريا النفاعة والأحماض التي تتفاعل مع الجلد وتساهم في تقشير آمن للطبقة الخارجية.

 

وللاستفادة من هذه الوصفة عليم خلط ربع ملعقة صغيرة من الليمون على ملعقتين صغيرتين من الزبادي وتدليك المناطق الداكنة وتركها لمدة 15 دقيقة ثم شطفها بالماء العادي دون أي صابون، وقد تشعرين بتهيج بسيط للغاية بسبب الليمون لذا يمكنك بعدها استخدام ماء الورد أو أي كريم مرطب.

 

  • عصير الخيار:

عصير الخيار يعتبر من الطرق المثالية لتفتيح الجسم عمومًا والمناطق الحميمة خصوصًا، فهو سهل الامتصاص في الجسم وليس له أي رائحة ولا يتسبب في أي فوضى، وهو غني بكمية وفيرة من فيتامين أ ويتحكم في إنتاج الميلانين ويقلل من اللون الداكن للجلد.

 

ولتطبيق هذه الوصفة ستحتاجين إلى بشر ثمرة من الخيار والتي سينتج منها الكثير من العصير، ويمكنك تدليكه في منطقة العانة وأسفل الإبطين بعد نزع الشعر منهما واتركيه لمدة 15 دقيقة ثم شطفه، كما يمكنك تجاهل خطوة الشطف وتطبيق المزيد من العصير كل ساعة مثلًا إذا كنت في المنزل.

 

  • الكركم والزبادي:

الكركم غني للغاية بالكثير من العناصر المطهرة والمضادة للالتهابات ويساهم في التفتيح بشكل فوري، ولأنه قد يكون قاسيًا بعض الشيء على البشرة فمن الأفضل إضافته إلى الزبادي للمزيد من الترطيب.

 

ويمكنك خلط ملعقة صغيرة من الزبادي على ملعقة من الكركم ويمكنك إضافة الليمون أيضًا، والتقليب جيدًا ثم تطبيقها على الجلد لمدة 20 دقيقة ثم شطفها بالماء العادي.

 

  • هلام الصبار:

وهو أيضًا من الطرق السهلة والبسيطة للتخلص من الملمس الخشن والمظهر الداكن للمنطقة الحميمة، فهو غني بمواد مضادة للالتهابات ويحتوي على مضادات الأكسدة والفيتامينات التي تساعد في تفتيح الجلد، ويمكنك شراء الهلام جاهزًا وتطبيقه على الجلد لمدة 30 دقيقة يوميًا ثك شطفه بالماء.

 

  • الطماطم:

وهنا كل ما عليك هو تقطيع الطماطم إلى نصفين وفرك أحدهما في منطقة العانة وأسفل الإبط جيدًا حتى ذبول الثمرة، وتأكدي من الضغط عليها لإخراج اللب والعصير، واتركيها لمدة 40 دقيقة ثم اشطفيها بالماء.

 

3. المواد الكيميائية:

وهي مثل الهيدروكينون وحمض الكوجيك، وتلك المواد مستخدمة أحيانًا في تفتيح مناطق أخرى من الجسم تعاني من فرط التصبغ عن طريق عملية تقشير كيميائي، ولكن لأن جلد المهبل مختلف في اللون والملمس عن بقية أنحاء الجسم وأيضًا تكون المنطقة أكثر حساسية فلابد أن يتم الأمر على يد طبيب وليس بمفردط.

 

وتعتمد هذه العملية على تقشير البشرة الخارجية والتي تكون رقيقة للغاية للوصول إلى منطقة الادمة الشبكية، وعادة ما تزيد هذه الطريقة من الجفاف لذا يتم استخدام الفازلين أو مرطبات قوية معها.

 

4. التفتيح بالليزر:

أصبح الليزر يدخل في تفتيح الكثير من أنحاء الجسم بدءًا بالوجه وصولًا إلى المناطق التي تتسم بفرط التصبغ وصولًا إلى الأسنان وغيرها، وهو بالفعل يحقق نتيجة سريعة إذا تم استخدامه بطريقة صحيحة.

 

ولكنه باهظ التكلفة إلى حد كبير فيتم الأمر على عدة جلسات تكلفة كل واحدة منها من 150 -350 دولار، وغالبًا ما يحتاج الأمر إلى تكرار العلاج بعد فترة من الوقت وفقًا لمعدل التعرق والتغيرات الهرمونية وغيرها.

 

هل هناك خطورة من تفتيح المناطق الحساسة؟

تفتيح المناطق الحساسة بالمواد الطبيعية أو حتى المنتجات التي تعتمد في تركيبتها على مستخلصات نباتية وفيتامينات تكون آمنة عادة على معظم أنواع البشرة طالما تم استخدامها بطريقة صحيحة.

 

ولكن التفتيح الكيميائي أو بمواد التقشير يمكن أن يتسبب في فرط التصبغ أو الحساسية والالتهابات، وفي كل الأحوال عليك تجربة الوصفة أو المنتج على منطقة صغير وخارجية من الجلد والانتظار بعدها لمدة 48 ساعة ومراقبة رد فعل تلك البقعة.

 

ملخص نهائي عن تفتيح المناطق الحساسة

تفتيح المناطق الحساسة سيجعلك بالتأكيد أكثر ثقة في نفسك وفي جاذبيتك وسيجعلك قادرة على ارتداء أي ملابس ترغبين فيها، ولكن لا يجب اللجوء إلى طرق خطرة لهذا الغرض.

 

بل يجب التحلي بالصبر وعدم توقع نتائج سريعة، فعادة لن يتم تفتيح تلك المناطق إلا خلال شهرين أو أكثر من اتباع عدة طريق متزامنة سواء مواد التفتيح أو الابتعاد عن الأسباب التي تزيد من اللون الداكن.

 

المراجع:

  1. Allure: Vaginal Skin Lightening treatments
  2. In Sync Medical: Chemical peels for your genitals
  3. Times Of India: Lighten Your Intimate Parts with the most natural and safe ways

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة