مؤشرات جمال الثدي عند المرأة

جمال الثدي

جمال الثدي لاشك في أنه أحد أهم معالم الأنوثة، لذا فإن كل سيدة وكل فتاة ترغب فى أن تحظى بثدى ذو مظهر جذاب يعزز من أنوثتها وجمالها ، فالمسألة ليست مجرد حشوة نسيجية يتم وضعها لتكبير حجم الثدى فحسب، بل إن مقياس النجاح في مثل هذه الحالات يتضمن في الحصول على ثدي ذو مظهر جذاب وطبيعي في نفس ذات الوقت.

 

وعلى الرغم من أنه لاتوجد معايير معينة لجمال الثدي و التي من الممكن الإعتماد عليها فى تقييم جمالية الثدي ومظهره ، إلا أنه ومن حيث المبدأ يمكننا القول أن تحقيق مبدأ جمال الثدي يعتمد في المقام الأول على الإقتناع الشخصي ومدى تقبل الأنثى له، فالهدف من الأساس تعزيز الثقة بالنفس، والشعور بالتميز والأنوثة .

 

معايير جمال الثدي

وضع أطباء التجميل والخبراء المتخصصين مجموعة من المعايير والمواصفات اللازمة للحصول على ثدي مفعم بالأنوثة والجمال، وتشمل :

 

  • ينبغى ألا يزيد نصف قطر المنطقة البنية اللون المحيطة بحلمة الثدي عن 40 مللم، فكلما زادت مساحة هذه المنطقة عن المعدل المطلوب كان هذا مؤشر لوجود خلل أو نقص فى جمالية الثدي.
  • ينبغى أن تكون حلمة الثدي في منتصف نسيج الثدى تماما ، حيث أن إنحراف الحلمة نحو أى جانب يقلل من أنوثة ومظهر الثدي.
  • ينبغي أن تكون المسافة بين حلمة الثدى وعظمة القص متساوية في كلا الجانبين، حيث أن إختلال هذا المعيار مؤشر قوي لوجود ترهلات بالثدي، كما أنها قد تعني في بعض الأحيان وجود عدم تناسق في نمو نسيج الثدي في كلا الجانبين، أو عدم تساوى حجم الحشوة النسيجية التى تم إستزراعها ( في حالات تكبير الثدي ) .
  • ينبغى أن يضع خبراء التجميل معيارا لحجم الثدي بناء على عرض الصدر، طول الخصر & طول القامة .. فكبر حجم الثدي ليس بالضرورة معيارا للأنوثة والجمال، بل يتم تقدير حجم الثدي بناء على معادلة حسابية تتضمن هذه العناصر السالف ذكرها.
  • ينبغى أن يكون نسيج الثدي مائلا إلى البروز ( شكل أشبه بالمخروط ) ، فالثدى المسطح يكون أقل أنوثة وجمالا .
  • ينبغى أن تكون حلمة الثدى مرتكزة على نسيج الثدي مباشرة، فوجود مساحة فاصلة بين هذين الجزئين تؤدى عادة إلى ترهل الثدى على المدى البعيد.

 

وعموما بغض النظر عن هذه المعايير التي تحدد جمال الثدي ، يرى الخبراء والمختصون فى هذا الشأن، ضرورة أن يقوم الطبيب المعالج بعمل جلسة حوارية تهدف إلى النقاش المثمر والبناء مع المريضة، وذلك للوصول إلى التصور الذى يوجد بمخيلتها ، وبالتالي الوصول إلى سقف توقعاتها الذي تنتظره بعد إجراء عملية تكبير الثدي.

 

هل الصدر الكبير يعد من معايير جمال الثدي؟

ويلاحظ أنه في حالات كثيرة قد تكون معايير الجمال التي ترغبها المريضة تختلف تماما عن معايير الجمال التي يراها الأطباء والمتخصصون كأن ترى المريضة بأن الصدر الكبير عند المرأه هو من معايير الجمال للصدر، وفي مثل هذه الحالات ننصح أن يقوم الطبيب المعالج بتوضيح الأمور والمعايير للمريضة، دون الضغط عليها لقبول هذه المعايير ، فالهدف في المقام الأول والأخير أن تحظى المريضة بمظهر للثدى يحوز على رضاها ، طالما أن خياراتها لن يترتب عليها أى تأثيرات أو نتائج سلبية لاحقة.

 

ماذا عن عمليات تكبير الصدر و انواع الحشوات

أيضا وعلى سياق متصل ، ينبغي أن يقوم الطبيب بإختيار حشوة نسيجية بما يتوافق مع التصور الذي تريده المريضة ، وبناء على هذا التصور يقوم الطبيب المعالج بوضع إستراتيجية الإختيار والتنفيذ كما يلي.

  • الإختيار بين الحشوة الصلبة ( مصنوعة من مادة السيليكون ) أم الحشوة الشبه سائلة ( تحتوي على بعض المحاليل الملحية الكثيفة القوام ) .
  • الإختيار بين الحشوة ذات الشكل المخروطي أم الكروي أم الدائري .. إلخ.
  • الإختيار بين وضع الحشوة أعلى أم أسفل عضلات الصدر ( العضلات التي توجد أسفل الثدى مباشرة ) .. وهذا المعيار تحديدا يترتب عليه بنسبة كبيرة الشكل النهائي الذي سيكون عليه الثدي .

 

وختاما .. تشكل مرحلة ما بعد إجراء عملية تكبير الثدى مرحلة حرجة ، حيث ينبغى الإلتزام بمجموعة من النصائح والتعليمات لتجنب أى أعراض جانبية محتملة أو تأثيرات ضارة قد تنشأ، ولعل أهم هذه التعليمات مايلي :

  • إرتداء حمالات الصدر المريحة التي تدعم الثدي لأعلى.
  • الإلتزام بوضع الكريمات والمرطبات الموضعية على نسيج الثدي بصورة دورية مستمرة.
  • تجنب التدخين بنوعية السلبي والإيجابي.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • التغذية السليمة والحصول على قسط كافي من النوم والراحة.
  • في حالة وجود أي مشكلة ينبغى التوجه إلى الطبيب المعالج في الحال.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة