جهاز تكبير الصدر كيف يعمل وماهي الأجهزة المضمونه بالنتائج

جهاز تكبير الصدر .. كيف تتمكنين من زيادة الثقة في أنوثتك

جهاز تكبير الصدر من أكثر التقنيات التي يدور حولها الكثير من الجدل بشأن فاعليتها وقدرتها فعليًا على إجراء تغيرات حقيقية في حجم الثدي، ومنذ القرن العشرين ومع بداية الألفية الثالثة شهدت تقنيات تكبير الصدر المزيد من التطور بشكل أدى إلى نقلة نوعية كبيرة في هذا الخصوص.

 

وتسعى الكثير من النساء إلى التمتع بحجم ثدي أكبر لأنه العنوان الأول للأنوثة، ويزيد من ثقتها في نفسها وقدرتها على اختيار ما يحلو لها من ملابس دون أي معوِّقات مع التغلب على تأثير التغيرات الهرمونية والعوامل الوراثية التي تؤثر في حجم الثدي.

 

ما هو جهاز تكبير الصدر؟

هو عبارة عن تقنية تستخدم قبتين على شكل الثدي من السيليكون ويتم تثبيتهما على الصدر وتتصل بهما أنابيب متصلة بصندوق ذكي صغير يحتوي على مضخة صغيرة تعمل بالبطارية، وبعد تشغيل الجهاز فإنه يخلق ضغطًا سلبيًا داخل كل قبة بينها وبين جدار الصدر.

 

وهذا الضغط السلبي يعمل على شد الثديين إلى الأمام ليملأ القبة أو الكوب البلاستيكي مما يؤدي إلى نمو في الأعصاب وأنسجة الثدي وبالتالي زيادة تدريجية في الحجم خلال شهرين إلى ثلاثة بنسبة 55% إذا تم استخدامه بطريقة صحيحة، وكانت المرأة بين 18-40 سنة.

 

فقد أثبتت الكثير من الدراسات التي أجريت في أمريكا أن هذا التمدد بالفعل يؤدي إلى تموين خلايا جديدة، وبالتالي إذا تم الحفاظ عليه لفترة طويلة لمدة من 5-10 ساعات يوميًا فإننا سنلاحظ نمو في حجم الثدي.

 

ومع الاستخدام لفترة أطول حتى 7 أشهر فإن النتائج تظل ثابتة إلى حد كبير دون عودة مجددًا للحجم السابق، لذا ستحتاجين إلى استخدامه لمدة 6 أشهر على الأقل للحصول على نتائج دائمة.

 

ما هي أفضل اختيارات جهاز تكبير الصدر؟

تتنوع الاختيارات المتاحة أمامك من أجهزة تكبير الصدر، لذا من الأفضل دائمًا الاعتماد على المنتجات المصنوعة من مواد طبية آمنة نظرًا لطول فترة ارتدائه، ومن أكثر الأجهزة الآمنة التي يمكنك الاختيار بينها وفقًا لرغبتك وميزانية الشراء كل من:

 

1. جهاز تكبير الصدر الكهربائي:

وهو من الأجهزة التي تعتمد على تقنية الشفط لتكبير حجم الثدي، ومن مميزاته أنه مصنوع من مواد طبية آمنة بالإضافة إلى السيليكون لمنع أي حساسية أو تأثيرات جانبية.

 

وهو يمنحك نتائج أكثر سرعة من غيره من الأجهزة ولكن لا يتم ارتداؤه أسفل الملابس ويمكنك استخدامه أثناء مشاهدة التلفاز أو في أوقات الفراغ.

 

فهو لا يحتاج إلى التزام يومي لفترات طويلة، ويمنحك مرحلتين للتحكم في قوة الشفط.

رابط شراء المنتج

 

2. الجهاز المتكامل لتكبير الصدر والأرداف:

وهو يأتي بعدة قطع متنوعة الأحجام والأشكال لتحسين صورة جسدك تمامًا بالطريقة التي ترغبين بها دون أي جراحة أو تأثيرات جانبية ضارة، وهو من الأجهزة التي تتمتع بكفاءة مرتفعة للغاية لتكبير كل من الصدر والأرداف معًا دون أي مجهود مما يزيد من ثقتك بنفسك.

 

ومصنوع من مواد طبية آمنة وعالية الجودة لا تتسبب في أي حساسية ويدوم معك لسنوات لتتمتعي بالمظهر الذي ترغبين فيه بالتدريج ودون التكلفة الجراحية الباهظة.

رابط شراء المنتج

 

3. جهاز تكبير الصدر نوجل بيري Noogleberry:

وهو من الأجهزة التي أثبتت كفاءة شديدة على مستوى العالم في تكبير الصدر بأمان ودون التسبب في أي تقرحات مع تفاوت في أحجام الأكواب المستخدمة في تكبير الثدي لتتلاءم مع الحجم الأصلي وهذا المراد الوصول إليه، ويمكن تحديد الحجم المطلوب قبل الشراء أو الاستثمار في أكثر من حجم.

 

وهو من أجهزة الجيل الثالث شديدة التطور والفاعلية والقوة ويمنحك نتائج مضمونة خلال أسابيع قليلة، فهو يركز على عضلة الثدي ويزيد من مرونتها وقوّتها مما يؤدي إلى نمو الأنسجة بالتدريج مع رفع الثدي وشدة صلابته ومنع الترهل.

رابط شراء المنتج

 

هل هناك طريقة لتسريع عمل جهاز تكبير الصدر؟

مع استخدام جهاز تكبير الصدر فإنه يمكنك أيضًا الاستعانة بطرق متنوعة تجعلك تحصلين على نتيجة أسرع، ومن تلك الطرق:

 

أولاً: المأكولات والأعشاب الطبيعية

وهي تتنوع بشدة بين الحبوب الكاملة والفواكه والأعشاب وغيرها، ويتمثل أهمها في:

 

1. الحبوب الكاملة والبذور والمكسرات لنمو الثدي:

فالحبوب الكاملة مثل الأرز والقمح والشعير تمنع الإفراط في إنتاج التستوستيرون وهو هرمون الذكورة الموجودة بنسب متفاوتة عند النساء وإذا زاد عن النسبة الطبيعية فإنه يؤثر سلبًا على الثدي ويؤدي إلى خشونة الصوت.

 

كما أن المكسرات تحتوي على دهون وبروتينات تعزز من حجم الثدي وتزيد من هرمون الأستروجين الضروري لتكبير حجم الصدر، ومن أفضلها كل من اللوز والكستناء والفستق.

 

كما أن بذور الحلبة واليقطين وعباد الشمس غنية بالأيسوفلافون الذي يزيد من كفاءة الغدة الدرقية وحفظ توازن الهرمونات. ومن السهل تحضير وجبة خفيفة من البذور والمكسرات والحبوب الكاملة من خلال إضافتها إلى الزبادي.

 

2. الفواكه والخضراوات الورقية:

مثل الأفوكادو والبرقوق والخوخ والفراولة والتوت والبطيخ وغيرها، فهي تحتوي على نسبة عالية من الأستروجين النباتي وتحد من زيادة التستوستيرون، بالإضافة إلى احتوائها على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة والحديد والكالسيوم مما يزيد من تناسق الثديين وتضخيم حجمهما.

 

كما أن الطماطم غنية بكل من اللايكوبين والكاروتين الضروريان لحماية الخلايا من عملية الأكسدة التي تتم في الجسم، والجرجير أيضًا مفيد للمرأة بفضل كمية الفوليك واللوسين وفيتامين هـ الموجودة فيه والتي لا تزيد فقط من الأستروجين ولكن تعزز أيضًا الدورة الدموية في الجسم.

 

3. الأعشاب:

وهي مفيدة للجسم من عدة نواحٍ وتساعد على الاسترخاء وتزيد من ضخ الفيتامينات والمعادن بشكل أكثر فاعلية في الجسم، وهي مثل البلميط المنشاري والدونج كوا وجذور اليام المكسيكية وزهرة البرسيم الحمراء واليانسون والأرقطيون والعرق سوس والستيفيا وغيرها.

 

وهذه الأعشاب ليست غنية بالأستروجين ولكنها تحتوي على الكثير من المركبات المعدنية الفعّالة في تكوين أنسجة الثدي وتجديد الخلايا بالإضافة إلى الفلافونيدات والبيتاكاروتين والفيزوستيرول الموجود فيها والذي يقلل من ضمور الثديين واستعادة التوازن الهرموني.

 

ثانياً: التمارين الرياضية:

تساعد تمارين الصدر والظهر والكتف على شد عضلات الصدر الموجودة خلف نسيج الثدي وتحسين وضعيته ورفعه مما يزيد من حجمه، ويمكن لمجموعة من التمارين الخفيفة في المنزل أن تحسِّن من نتيجة استخدام جهاز تكبير الصدر، وتتمثل أهم هذه التمارين في:

 

  • الضغط على الحائط: ويتم بوضع راحتي يديك على الحائط بنفسك ارتفاع صدرك والتحرك للأمام ببطء وثبات حتى ملامسة رأس للحائط والعودة من جديد ببطء، وهذا لـ5 دقائق.

 

  • دوائر الذراع: وتتم بفرد الذراع إلى الجانب على مستوى الكتف وعمل دوائر صغيرة للخلف لمدة دقيقة ثم دوائر مماثلة إلى الأمام.

 

  • ضغط الذراع: ويتم سواء الوقوف أو الجلوس مع مد الذراعين وراحتي اليد أمام الصدر وفتحهما بالتدريج حتى يصبحان خلف الظهر مع ثني الظهر ثم إعادة الذراعين لوضع البداية بالتدريج، وهذا لمدة دقيقة واحدة.

 

ثالثاً: زيوت وكريمات تكبير الصدر

وهي من الدهانات التي تحتوي على هرمون الأستروجين الطبيعي النباتي الذي يزيد من إنتاج هرمون الأنوثة في الجسم، كما تحتوي على مستخلصات عشبية نباتية للحفاظ على توازن الهرمونات ومقاومة الجذور الحرة التي تتسبب في الإصابة بسرطان الثدي.

 

وهي تفيد في شد وتنعيم الثدي المترهل دون تأثيرات جانبية، ومن أفضل هذه الدهانات التي تزيد من فاعلية جهاز تكبير الصدر كل من:

 

1. زيت تكبير الصدر بالحلبة النقية:

وهو يعتمد على مكونات طبيعية تمامًا بنسبة 100%، ويساعد في تغذية المناطق الداخلية من الثدي مما يحفز العضلات على النمو وزيادة تأثير تمرينات الثدي وجهاز التكبير.

 

وقد خضع لعدة تجارب ناجحة على المدى الطويل، ويقلل من حساسية الجلد الناجمة عن استخدام أجهزة تكبير الصدر ويعمل على شد الترهلات.

رابط شراء المنتج

 

2. كريم تكبير الصدر Intome Breast Enlarging الاصلي:

وهو واحد من أفضل المنتجات العالمية المعتمدة لتكبير الصدر بفاعلية وأمان مع زيادة رفع العضلة لتكون أكثر جاذبية وبروزًا ومرونة أيضًا.

 

وهو آمن تمامًا على الجلد ولا يتسبب في أي حساسية ويحتوي على مواد تساعد على تحفيز نمو الأنسجة وامتلائها بالدم مما يؤدي إلى زيادة تدريجية في الحجم، ومن الأفضل استخدامه على هيئة كورس علاجي كامل.

رابط شراء المنتج

 

رابعاً: حبوب تكبير الصدر

وهي مكملات غذائية تحتوي على هرمون الأستروجين ومستخلصات عشبية وفيتامينات ومعادن وبروتين تزيد من نمو الأنسجة المرنة في الصدر وتساعد على تكبير الحجم بالتالي.

 

ويعتبر توتال كيرف Total curve من أكثر الأنواع مبيعًا حول العالم نظرًا لنتائجه التي تم إثباتها في الكثير من التجارب وقدرته على تحفيز وتكبير عضلة الصدر بفاعلية ودون تأثيرات جانبية.

رابط شراء المنتج

 

محاذير عند استخدام جهاز تكبير الصدر

  • من الضروري قراءة تعليمات الاستخدام بدقة شديدة قبل الاستخدام حتى في حالة مشاهدة الكثير من الإعلانات الترويجية أو المنشورات، فلابد من التأكد من الطريقة الصحيحة للتركيب.

 

  • لا يتم استخدام جهاز تكبير الصدر خلال الحمل أو الرضاعة.

 

  • إذا كان هناك تاريخ في الأسرة من الإصابة بسرطان الثدي فمن الأفضل الامتناع عن استخدام الجهاز أو على الأقل إجراء فحوصات شاملة عن إمكانيات التعرض للسرطان.

 

  • يمكن أن تؤدي الفترة الطويلة لارتداء الجهاز إلى التهاب تماسي بالجلد، لذا سيكون من الأفضل تطبيق دهانات موضعية ضد التحسس ولترطيب البشرة ومنع التهيج من احتكاك المضخة وقبة السيليكون بالثدي.

 

لماذا ترغبين في استخدام جهاز تكبير الصدر؟

جهاز تكبير الصدر يحقق لك الكثير من الفوائد التي ترغب كل امرأة فيها أيًا كان عُمرها وخصوصًا مع التغيرات الهرمونية التي تطرأ عليها وتتسبب في تغير شكل وحجم الثدي الذي يعتبر من المظاهر الأساسية لأنوثتها وثقتها في نفسها.

 

ومن أهم الأسباب التي تجعلك تستخدمين تقنيات تكبير الصدر المختلفة:

 

  • هي وسائل آمنة تمامًا وليس لها تأثيرات جانبية ضارة مثل الجراحة أو الطرق الكيميائية لتكبير الثدي، وإن كان من الأفضل استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة قبل الإقدام على خطوة تكبير الثدي.

 

  • استعادة الثقة بنفسك من جديد: فسواء مع الحمل والرضاعة أو التقدم في العمر أو حتى الحوادث والإصابة بالأمراض أو كون الثدي صغير وراثيًا، فإن زيادة حجمه تمنحك ثقة أكبر في نفسك وفي جاذبيتك مما يعزز من قيمة الحياة في نظرك.

 

  • تصحيح نتائج فقدان الوزن: فيمكن للثدي أن يتأثر بالحمية القاسية والبعض ينفرن من الريجيم لعدم فقدان كتلة الثدي أو ترهله مما يؤثر سلبًا على ثقتهن في أنفسهم، لذا يمكن لجهاز تكبير الصدر شد الترهلات أيضًا.

 

  • ارتداء الملابس التي ترغبين فيها: فالتحكم في حجم الصدر يساعدك على ارتداء أي ملابس ترغبين بها مع التخلص من حمالات الصدر الكبيرة التي تدعم الحجم وتعيقك عن ارتداء ما يحلو لك.

 

المراجع:

  1. ABC News: GMA: Doctors Say Suction Device Increases Breast Size
  2. Lurees: Cupping for healthy breast tissues
  3. Web MD: Bigger Breasts without surgery
  4. Health Line: How to increase breast size naturally

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة