افضل حبوب لزيادة الرغبة عند النساء معتمدة طبياً

حبوب لزيادة الرغبة عند النساء

يعتبر اللجوء إلى حبوب لزيادة الرغبة عند النساء من الاختيارات المتاحة والسهلة والآمنة لمحاولة التغلب على فترات البرود الجنسي للمرأة، حيث تتقلب الرغبة في النساء بشكل طبيعي على مرّ السنوات.

 

وعادة ما تتزامن هذه التقلبات مع مع بداية أو نهاية العلاقة أو مع وجود تغيرات كبيرة في الحياة مثل الحمل أو انقطاع الطمث أو الإصابة بصدمة حادة أو مرض.

 

كما أن بعض الأدوية الموصوفة لعلاج اضطرابات المزاج تلعب دورًا في التأثير على شهوة المرأة مما قد يؤدي للانخفاض فيها أو الارتفاع.

 

متى تحتاجين إلى حبوب لزيادة الرغبة عند النساء؟

إذا استمر عدم اهتمامك بالجنس لفترة 6 أشهر أو أكثر أو كان يتسم بتقلبات شديدة فقد تكون لديك حالة تسمى اضطراب الاهتمام الجنسي، ولكن هذا لا يعني حاجتك الفورية إلى طلب استشارة طبية.

 

فإذا كان الأمر يسبب لك أو لزوجك انزعاجًا فهناك مجموعة من التغيرات في نمط الحياة وأساليب ممارسة العلاقة الحميمة يمكن أن تُؤتي بثمارها.

 

كما أن بعض الحبوب والأدوية يمكن أن تكون مُجدية أيضًا، ومن أهم الأعراض التي قد تدعوك إلى تجربة حبوب لزيادة الرغبة الجنسية:

 

1. تفاوت الرغبة بين الطرفين:

 فإذا كنت ترغبين في ممارسة الجماع بشكل أقل من زوجك فهذا لا يعني أنك تعانين من البرود، ولكن الأمر بالتأكيد سيسبب بعض الانزعاج بينكما على الرغم من أن كل منكما يكون طبيعيًا للغاية، وهنا يمكن للحبوب أن تزيد من رغبتك لتكوني على القدر نفسه من الاستجابة أن تقتربي منها.

 

2. انخفاض الدافع الجنسي عن وقت سابق:

الغريزة الجنسية مثل أي شيء في الحياة قابل للشعور بالملل منه، ومن الطبيعي أن تخفت تدريجيًا بعد الانتظام عليها لفترة مع تمتع كلا الطرفين بالقدرة والحب والرغبة.

 

لذا مجرد التراجع في الاهتمام بالجنس ليس مؤشرًا خطيرًا إذا كانت علاقتكما جيدة معًا، فلا توجد قاعدة سحرية لتحديد الدافع الجنسي المنخفض خصوصًا عند النساء.

 

لكن إذا شعرت أن هذا التراجع في الرغبة نتيجة الملل أو يسبب في بدايات انهيار للعلاقة فمن الآمن اللجوء إلى حبوب طبيعية لتحسين الحالة المزاجية وزيادة الدافع لإقامة العلاقة الحميمة.

 

3. البرود الجنسي:

وهو الحالة الواضحة لتراجع أي رغبات جنسية فلا توجد تخيلات جنسية أبدًا أو تكون نادرة للغاية مع تراجع كبير في الاهتمام بالعلاقة والتهرب الدائم منها، فقد يكون النفور نتيجة مشكلات بينك وبين زوجك وهنا هذا الأمر لن يؤثر على التخيلات.

 

ولكن إذا كان هناك اضطراب ما واستمر لفترة طويلة فهنا سيكون عليك بدء التصرف لحل المشكلة قبل أن تتفاقم.

 

 

ما أفضل حبوب لزيادة الرغبة عند النساء معتمدة طبياً

تتنوع إصدارات حبوب لزيادة الرغبة عند النساء، البعض منها يعتمد على مواد كيميائية لا يتم صرفها إلا بوصفة طبية وبعد إجراء الفحوصات المناسبة لمعرفة سبب البرود والتراجع الجنسي واستبعاد أي أسباب عضوية.

 

ولكن هناك حبوب عشبية طبيعية يمكنك تجربتها ومراقبة تأثيرها على شعورك بالنشوة أو الرغبة الجنسية، ومن أهم هذه الحبوب:

 

1. كبسولات فياماكس Viamax Herbs لزيادة الرغبة للنساء

يأتي عبر تركيبة تحتوي على اعشاب طبيعية منشطه جنسياً للمرأة لزيادة الطاقة الجنسية والرغبة ورفع عدد هزات الجماع مع تخفيف حدة الدورة الشهرية عبر موازنة الهرمونات وتصحيحها في الجسم.

 

  • مكمل غذائي طبيعي يهدف إلى زيادة رغبة المرأة عند الجماع.
  • تركيبة تحتوي على الأعشاب جنسية تعد منشطات طبيعية للمرأة.
  • يعمل على موازنة الهرمونات في الجسم.
  • يعمل على زيادة الاثارة والشعور بالرغبة مع الوصول الى النشوة.
  • من خلال التركيبة فهو يعمل على تخفيف حدة الدورة الشهرية وأنتظامها.
  • المكونات النشطة : بذور الحلبة وبذور الشمر وبتة الشوك المبارك.

رابط شراء المنتج

 

2. ليبيدو باور Libido Power:

ليبيدو باور هو منتج من 10 كبسولات ذات تأثير سريع للغاية على الرغبة الجنسية، فهو يعتمد على أن الرغبة الجنسية من القوى الأكثر شراسة في الطبيعة وتكفي إشعال شرارتها ليبذل الشخص أقصى ما في جهده للوصول إلى ما يريده.

 

والمنتج مخصص للنساء والرجال أيضًا ويعتمد على زيادة مفاجئة في الرغبة الجنسية تجعلك تعبرين عن مشاعرك بحريّة وقوّة وقسوة أيضًا دون التقيد بأي حدود أو خجل.

 

فإذا كان الحياء من السمات المستحبة للمرأة فإنه قد يكون عائقًا كبيرًا في الكثير من الأحيان أمام التعبير عن مشاعرها ورغباتها لزوجها مما يجعل الحاجز يرتفع بينهما بالتدريج بدلًا من أن يذوبا في كيان واحد.

 

لذا سواء كنت عروسًا خجولة للغاية وتشعرين برعب شديد من العلاقة الحميمة وترغبين في المزيد من الشجاعة، أو حتى كنت متزوجة منذ سنوات وترغبين في إشعال شرارة الحب والنشوة من جديد ومفاجأة زوجك بكلمات وأوضاع جديدة تبدد الملل فإن تلك الحبوب هي الحل المثالي لك.

 

ما المكونات التي تعتمد عليها حبوب ليبيدو باور؟

يعتمد المنتج على مجموعة قوية من المكونات التي ترفع نسبة هرمون التستوستيرون في الجسم وتزيد من تدفق الدورة الدموية  ورفع مستوى النشوة، وتتمثل أهم هذه المكونات في:

  • أعشاب الماكا
  • الجوارانا
  • موريا بواما
  • لـ تورين
  • الزنك
  • فيتامين ب3
  • الجنكة بيلوبا
  • الأرجينين

 

وتؤخذ كبسولة واحدة أو اثنتين قبل العلاقة الحميمة بـ45 دقيقة ولا يتم تناولها أكثر من مرة خلال 24 ساعة، ولا ينبغي استخدامه في حالة مرضى القلب وضغط الدم المرتفع أو أثناء الحمل والرضاعة وعند المعاناة من اضطرابات الغدة الدرقية أو التهابات المسالك البولية أو السكري.

رابط شراء المنتج

 

هل استخدام حبوب لزيادة الرغبة عند النساء تؤثر على الشعور برعشة الجماع؟

رعشة الجماع هي ختام الإثارة الجنسية ولا يمكن الوصول لها دون ارتفاع كبير في هرمونات الأستروجين والأوكسيتوسين عند المرأة.

 

وتشعر المرأة بالاستثارة عند مداعبة البظر نظرًا لوجود مجموعة كبيرة من الأطراف العصبية فيه، ولكن هناك منطقة إثارة أخرى داخل المهبل تكون بعض النساء أكثر حساسية لها من غيرهن.

 

وفي كل الأحول حتى يتم الوصول إلى تلك النقطة والشعور بالرعشة وارتفاع مستويات الهرمونات وتفريغها في المني فإن الشهوة الأولية تلعب دورًا كبيرًا في هذا.

 

ويمكن لاستخدام حبوب لزيادة الرغبة عند النساء أن يُسهِّل كثيرًا من الوصول لهزة الجماع والتي أكد الكثير من الأطباء وجود الكثير من الفوائد لها مثل تفريغ حالة القلق والاكتئاب ورفع الحالة المزاجية وزيادة الترابط بين الزوجين بالإضافة إلى نضارة البشرة أيضًا نظرًا لارتفاع مستويات هرمونات الأنوثة بعد العلاقة الحميمة وعقب هزة الجماع.

 

لذا فإن عدم شعورك بهزة الجماع أو ندرتها يعتبر من الأسباب التي قد تشجعك على استخدام حبوب دعم الشهوة حتى لا تضطرين إلى تزييف شعورك بالمتعة فقط لإرضاء زوجك فبهذا تظلمين نفسك بشدة وتزيدي الأعباء النفسية والجسدية عليك من العلاقة الحميمة فترفضينها بالتدريج.

 

فأثناء العلاقة الحميمة يبذل الطرفان الكثير من الجهد نظرًا لانبساط وانقباض العضلات باستمرار وتعتبر الرعشة وما ينتج عنها من مني هو تفريغ لهذا المجهود مما يساهم في الاستشفاء السريع منه.

 

ما العوامل التي تؤثر على شهوة المرأة؟

الرغبة الجنسية لدى المرأة شديدة التعقيد مقارنة بما يحدث عند الرجل، وترتبط بالعوامل النفسية أكثر بمراحل من الجسدية، رغم وجود أسباب صحية أيضًا تؤثر ولكن حتى في وجود أمراض ما فإنها يمكن التغاضي عنها إذا كانت صحتها النفسية وحالتها المزاجية مرتفعة.

 

ومن أهم الأسباب التي تؤثر في الرغبة الجنسية للمرأة:

 

  • المشكلات الجنسية:

وهي التي تحدث أثناء العلاقة الجميمة من ألم أثناء الإيلاج أو عدم بلوغ النشوة.

 

  • الأمراض:

وهي مثل التهاب المفاصل والسرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم ومرض الشريان التاجي والأمراض العصبية والتي تؤدي إلى ألم مبرح مع انقباضات وانبساطات الرحم خلال العلاقة.

 

  • العادات غير الصحية:

مثل الإفراط في تناول الخمور أو المواد المخدرة أو التدخين مما يؤثر في النهايات العصبية ويقلل من استجابتها للمؤثرات الجنسية.

 

  • الجراحة:

فيمكن لأي عملية جراحية في المهبل أو الجهاز التناسلي أو الثدي أن تؤثر في الرغبة الجنسية للمرأة سواء من ناحية الألم بعدها لفترة طويلة أو نتيجة التشوهات الجسدية الناجمة عنها والتي تُفقد المرأة ثقتها في نفسها وفي قدرتها على إسعاد شريكها.

 

  • الإرهاق الذهني والبدني:

فبدءًا من رعاية عدد كبير من الصغار أو الآباء المسنين وحتى مشكلات العمل يمكنها التأثير بشدة على الحالة العصبية للمرأة والتي تقلل بشدة من أي رغبة في العلاقة الحميمة.

 

  • التغيرات الهرمونية:

وهي من الأمور التي تتعرّض لها المرأة باستمرار وبشكل أكبر من الرجل مما يؤثر سلبًا على حالتها المزاجية ورغبتها الجنسية، وتتمثل أهم التغيرات في بدايات سن اليأس والتراجع الحاد في مستويات الأستروجين التي تؤدي لجفاف المهبل والألم عند الإيلاج، وعند الحمل والرضاعة أيضًا ترتفع الهرمونات وتنخفض بشدة بالإضافة إلى الإرهاق والقلق النفسي على الجنين والرضيع.

 

  • المشكلات النفسية:

مثل القلق والاكتئاب وعدم الثقة في صورة الجسم مثل النحافة الشديدة أو البدانة، وعند وجود تاريخ من الاعتداء الجنسي أو وجود تجارب جنسية سيئة من قبل.

 

  • مشكلات العلاقة مع الزوج:

حيث يعتبر التقارب العاطفي من أساسيات العلاقة الحميمة عند المرأة، لذا فوجود مشكلات بينها وبين زوجها يؤدي إلى تراجع الرغبة الجنسية عند النساء بشدة خصوصًا إذا كانت مشكلات مستمرة مثل الخيانة أو الخلافات الدائمة في قضايا جوهرية تتعلق بالمنزل وتربية الأبناء.

 

ملخص أخير عن حبوب لزيادة الرغبة عند النساء

التطلع إلى زيادة قوة العلاقة الخاصة بين الزوجين من الأمور غاية الأهمية للعلاقة الأسرية بينهما والحفاظ على الصحة النفسية والجسدية، ويمكن لخطوة حبوب لزيادة الرغبة عند النساء أن تكون من المراحل المهمة في دعم أواصر هذه العلاقة خصوصًا إذا كانت تعتمد على مكونات طبيعية تزيد من الرغبة والإقبال على العلاقة دون مشكلات.

 

المراجع:

  1. Mayo Clinic: Low sex drive in women
  2. Cleve Scene: 5 best instant female arousal pills for sex enhancers for women

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة