شد الصدر بـ 9 طرق افضل من العمليات التجميلية

شد الصدر أفضل الطرق الحديثة دون التدخل الجراحي

يعتبر شد الصدر من الإجراءات الجراحية التي تعالج ترهلات الثدي عن طريق إزالة الجلد الزائد وشد الأنسجة المتبقية مما يؤدي إلى مظهر أكثر رشاقة واستدارة وأنوثة وشبابًا أيضًا.

 

وأكدت الجمعية الأمريكية لطب التجميل أن نسبة الإقبال على هذه الجراحة ارتفعت بنسبة 70% منذ عام 2000، وتتوافق أيضًا مع إجراءات أخرى لتجميل الثدي مثل زراعة السيليكون.

 

ولكن على الرغم من الشعبية المتزايدة لهذه الجراحة إلا أن نسبة من يقومون بها من النساء قليلة، حيث يفضلن الإجراءات غير الجراحية لدعم وتكبير وشد الصدر لما يترتب عليها من شقوق وجروح بالإضافة إلى التخدير الكُلي مع إمكانية التعرض إلى العدوى أو النزيف أو التندب.

 

بالطبع الإجراءات الطبيعية قد تكون بطيئة أكثر ولن تؤدي لتغيير جذري من المرات الأولى، إلى أنها أكثر أمانًا بكثير وتستحق كل امرأة أن تفكر في تحسين شكل جسمها بالوسائل المتاحة لتكون أكثر راحة وثقة في نفسها وجسدها والتمتع بحياة مستقرة.

 

لماذا يترهل الثدي مع التقدم في العمر؟

كما هو الحال مع طبيعة البشرة عمومًا وتلك الموجودة حول الثدي خصوصًا، فإن الجلد وخلايا الجسم تتعرض إلى التلف مع التقدم في العمر وفقدان القدرة على التجدد الطبيعي.

 

وعادة ما تكون السيدات ذات الثدي الكبير أكثر عرضة لترهل الصدر من تلك التي تتسم بصدر صغير، لأن كتلة الثدي الأكبر تكون أكثر  عرضة للتعرض لعوامل الجاذبية.

 

فيمكن للأسباب التالية أن تؤدي إلى ترهل الثدي:

  • نقص هرمون الأستروجين وهو من المكونات الأساسية في الثدي ويؤدي تراجعه إلى الترهل والتجاعيد، ويمكن تطبيقه موضعيا أو عن طريق الفم ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • تراجع نسبة الكولاجين، نتيجة انخفاض إفرازه في الجسم مع تدهور الخلايا عمومًا وعدم قدرتها على التجدد التلقائي.
  • انقطاع الطمث، وما يؤدي إليه من تراجع الأستروجين وهرمون السعادة وغيرها.
  • التعرض الزائد إلى أشعة الشمس 
  • كما أن زيادة وخسارة الوزن باستمرار سواء خلال الحمل والرضاعة أو في الأحوال العادية تزيد أيضًا من التعرض للترهل.

 

أفضل طرق شد الصدر

 

1. العلاج بالليزر:

وهو من العلاجات التي بدأت في الانتشار بالعيادات ويمكن الحصول منها على أجهزة منزلية أيضًا، وتُستخدم فيها طاقة مرتفعة لإزالة خلايا الجلد الميت مما يؤدي إلى رفع مستويات الكولاجين في المنطقة التي تتعرض للعلاج.

 

لذا تُستخدم علاجات الليزر في التخلص من التجاعيد المتطورة والبقع العمرية والتندبات، فتؤدي الزيادة في الكولاجين إلى ارتفاع درجة مرونة الجلد مع رفع تدريجي للثدي مع الاستمرار على العلاج بالإضافة للحفاظ على نمط حياة صحي.

 

وقد تنطوي علاجات الليزر على بعض مخاطر التندب إذا لم تتحمل البشرة الطاقة الزائدة.

 

2. أجهزة الثيرماج:

وهي عبارة عن نوع آخر من الإجراءات العلاجية التي تستهدف زيادة نسبة الكولاجين وتحفيزه في الجلد باستخدام موجات الراديو مما يؤدي إلى شد ألياف البروتين داخل منطقة الثدي.

 

وأثناء هذه العملية فإن الطبيب أو الأخصائي يعمل على توصيل موجات الراديو إلى طبقات الجلد العميقة ومن المتوقع أن تجدي نتيجة فورية بعدها.

 

فيمكن لألياف الكولاجين المشدودة في منطقة الصدر أن تعزز من الملامح الطبيعية للثدي إلا أنك ستحتاجين لتكرار العلاج كل فترة وفقًا لحجم الثدي والنظام الغذائي والصحي الذي تتبعينه والذي يؤثر على ترهل الصدر أو بقائه مشدودًا.

 

كما أن هذا الإجراء يصلح أكثر للترهلات الخفيفة.

 

3. أجهزة البلازما لشد الجلد:

وهي واحدة من أحدث التقنيات غير الجراحية المستخدمة في شد الصدر وتعمل على ضم الجلد وشده مع زيادة إنتاج الكولاجين بالإضافة إلى تحديد ملامح الجسم ونحتها عن طريق غاز الهيليوم المتأين بطاقة التردد اللاسلكي.

 

وبالطريقة نفسها التي يعمل بها جهاز الثيرماج فإن جراح التجميل يُدخل مسبار أسفل الجلد لتوصيل البلازما إلى الطبقات الداخلية، ونتيجته تدوم عدة أشهر مع زيادة نسبة الكولاجين في الجلد.

 

فالبلازما تكون غني بالصفائح الدموية التي تؤدي بشكل عام إلى رفع في الثديين وتقليل مظهر الندوب والتجاعيد وتحسين ملمس الجلد، وهي من الإجراءات التي تتمتعين بنتيجتها لمدة تتراوح بين عدة أشهر إلى عامين.

 

ولكن لا يُنصح بهذه الطريقة لدى النساء الحوامل أو المرضعات وكذلك المعرضات بشكل ما إلى سرطان الثدي سواء نتيجة الفحص الطبي أو وجود تاريخ عائلي من السرطان سواء في الثدي أو مناطق أخرى.

 

4. العلاج بالأجهزة الفراغية والحرارة:

يمكن شد الصدر عن طريق أجهزة تعتمد على تدليك وشد الجلد مع تسليط الحرارة والتي تزيد من تدفق الدورة الدموية ومن ثم زيادة الكولاجين والإيلاستين ودعم صحة الجلد عموما وشده.

 

ويمكن الحصول على هذا العلاج في عيادات التجميل كما هو الحال مع البلازما والثيرماج، ولكن المميز في هذه الطريقة هو أنه يمكنك الحصول عليها في المنزل بأسعار ملائمة وتجديد العلاج وفقًا للحاجة.

 

إذ أن نتائج شد الصدر مهما كانت جيدة فإنها تكون مؤقتة وتحتاج إلى تكرار كل فترة، لذا ستوفرين الكثير من الجهد والمال إذا استثمرت في جهاز منزلي.

 

  • جهاز INNOVAGOODS ANTI CELLULITE PRO

ونرشح لك هنا جهاز INNOVAGOODS ANTI CELLULITE PRO شديد التطور والذي يساعد في شد الترهلات في الجسم كله وليس فقط الثدي.

 

فعن طريق استخدام الحرارة والشفط اللذان يعملان معا على تدليك شامل لمنطقة الثدي فستلاحظين نعومة بالتدريج مع اختفاء للخطوط البيضاء والتلون في الجلد.

 

وتزيد النتيجة كثيرا إذا استخدمت معه أحد الزيوت المحفزة على شد الجلد مثل زيت الحلبة أو زيت جوز الهند.

رابط شراء المنتج

 

5. حقن البوتوكس:

وهي من الإجراءات المنتشرة أيضًا لشد الصدر وتكبيره، ويعمل على إرخاء العضلات الموجودة أسفل الجلد مما يؤدي إلى خلق تأثير أملس ومشدود على السطح.

 

وظهر البوتوكس للمرة الأولى لعلاج الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وحصل على موافقة أيضًا لاستخدامه في رفع الثدي وشده.

 

وهو يمنح المريضة التي تلجأ إليه نتائج جيدة، إلا أن ردود الفعل التحسسية تجاهه واردة للغاية، كما أنه ليس جميع أنواع الجسم تتقبل وجود أجزاء غريبة بداخله.

 

لذا حاولي التأكد من جودة المواد المصنوع منها البوتوكس ومتابعة تقييمات الطبيب الذي سيقوم بالعملية للتأكد من جودة المواد لعدم التسبب في أي أضرار مستقبلية على الثدي.

 

6. كريمات شد الصدر:

مثلما هو الحال في كريمات الوجه الفعّالة في القضاء على الخطوط الدقيقة والتجاعيد ومقاومة علامات السن، فإنه تم ابتكار الكثير من الحلول الموضعية السريعة لشد أنسجة الثدي.

 

صحيح أن الأمر أكثر تعقيدًا في الصدر لاحتوائه على نسبة أعمق من الدهون، إلا أنه وفقا لمكونات الكريم الذي تختارينه فإنه يمكنك ملاحظة نتيجة جيدة بالتدريج في شد الترهلات.

 

  • كريم بيلا أورورا

ونرشح لك هنا كريم بيلا أورورا الاحترافي الذي يمنحك تأثيرًا شديد السرعة للتخلص من التجاعيد الواضحة على خط العنق والثديين لتلاحظي معه تحسن ملحوظ في منطقة الصدر.

 

فيعتمد بيلا أوروا على مستخلص VU SUA الذي يحتوي على نسبة مرتفعة للغاية من الكولاجين والذي يعمل ليس فقط على شد الترهلات ولكن توحيد اللون والتخلص من الخشونة وتجديد الجلد.

 

يؤثر الكريم أيضًا على الأربطة الداعمة للصدر فيزيد من قوّتها ليرتفع من جديد مع ترطيب ونعومة فائقة خصوصًا مع الانتظام عليه يوميًا لمدة من 2-3 أشهر ثم الاستراحة قليلا وإعادة الاستخدام من جديد.

 

لذا إذا كنت لا تزالين تبحثي عن إجراء غير جراحي فعّال وآمن ونتائج منتظمة فلا تترددي في تجربة بيلا أورورا الآن لتحسن عام في ملمس وحجم وشكل الثدي.

رابط شراء المنتج

 

7. التدليك لشد الصدر:

أثبتت الكثير من التجارب أن التدليك المنتظم للصدر بواحد من الزيوت الداعمة يمكنه المساعدة في زيادة هرمون الأستروجين وتجديد الدورة الدموية وتحفيز الكولاجين.

 

  • زيت Fenugreek

ويساعدك هنا زيت Fenugreek بخلاصة بذور الحلبة المركزة مع مجموعة من الفيتامينات والمعادن في تحسين شكل الثدي بدرجة كبيرة.

 

خصوصًا إذا استخدمتيه مع جهاز السيلوليت والخطوط البيضاء، فكل منهما يدعم نتيجة الآخر في تحسين شكل الجلد بصورة عامة ودعم العناصر الغذائية في تلك المنطقة.

 

لذا إذا رغبت في نتيجة سريعة وآمنة دون تدخل جراحي مع إمكانية الاستمرار في الاستخدام كيفما تشائين، فلا تترددي في دعم صحة الثدي والصدر بواحد من أكثر الزيوت المغذية.

رابط شراء المنتج

 

8. التمارين لشد الصدر:

تساعد التمارين في دعم الصدر وشده على أكثر من محور، فهي لا تؤدي فقط إلى تقليص نسبة الدهون في المنطقة المرغوبة وتنشيط الدورة الدموية ودعم توصيل العناصر الغذائية بكفاءة أكبر.

 

ولكن أيضًا تعمل على تقوية عضلات الصدر مما يزيد من تناغمها ومرونتها وقدرتها على مقاومة عوامل التلف المتنوعة.

 

وقد أوضح الكثير من الخبراء أن تمارين الصدر الأكثر فاعلية هي تمارين الضغط، وتحريك الذراعين وأيضًا فرد الظهر جيدا والتأكد من الطريق الصحيحة في الجلوس.

 

كما أن تمارين اليوغا المتنوعة تساعد في دعم عضلات الظهر والثدي بالتدريج وتحسن من الحالة المزاجية وتتغلب بالتالي على تراجع نسبة هرمونات الأنوثة في الجسم.

 

9. تجربة نوع جديد من حمالات الصدر:

هناك الكثير من الجدل بشأن تأثير حمالة الصدر على ترهل الثدي، فهناك من يقول أن عدم ارتداء الحمالة يزيد من إمكانية الترهل نظرًا لكثرة الحركة، في حين أنه لا يوجد دليل علمي على هذا.

 

ورغم ذلك فإن الكثيرون ينصحون بارتداء حمالة صدر رياضية عند ممارسة التمارين أو الرياضات الكثيفة لتجنب الحركة الزائدة للثدي.

 

كما أن نوعية النسيج أيضًا تؤثر فحاولي ارتداء الملابس القطنية المريحة للبشرة، وألا يكون ضيقًا للغاية بحيث يعيق تدفق الدورة الدموية أو فضفاضًا للغاية مما يسمح بزيادة تحركه وإصابته بالترهل.

 

ما مدى فاعلية الطرق غير الجراحية في شد الصدر؟

الجراحة تعيد شكل الثدي إلى طبيعته ولكنه قد يتعرض للترهل من جديد وفقًا لعوامل التقدم في العمر والنظام غير الصحي سواء في عدم تناول الغذاء الجيد أو التعرض لأسباب التلف.

 

ولكن الطرق الطبيعية والإجراءات غير الجراحية المتنوعة بالإضافة إلى ممارسة الرياضة مثل السباحة وتمارين الضغط يمكن أن تزيد بشكل ملحوظ من مظهر الثدي المشدود والمتناسق مع الوقت، وهذا ما يفرق سيدة عن أخرى.

 

فقد تجد فتاة في العشرين من عمرها تعاني من ترهل الثدي، بينما امرأة في الأربعين تتمتع بهما مشدودين، وهذا نتيجة النظام الصحي من البداية والحفاظ على صحة الجسم وشكل الصدر.

 

كلمة أخيرة عن شد الصدر

رغبتك في التخلص من التجاعيد والترهلات في الثدي أمر طبيعي تمامًا، فمهما كان عمرك ترغبين بالتأكيد في أفضل شكل على الإطلاق.

 

ولكن لا تتخذي إجراءات جراحية دون اختبار الطرق البديلة في البداية وتجربة تأثيرها، إذ أن بعض التغيرات الطفيفة قد تؤدي إلى نتيجة رائعة مع الانتظام عليها.

 

المراجع:

  1. Health Line: Nonsurgical Breast Lift
  2. Cadogan Clinic: What causes saggy breasts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عروض وخصومات

تصل الى %30

 

لمتابعينا على انستجرام فقط  

Coupon Code - GET30
FOLLOW US ON INSTAGRAM
موقع الدكتوره زينه
close-link
تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة
error: Content is protected !!