كيف تؤثر عطور الفرمونات على حياتك الجنسية؟

عطور الفرمونات تزيد الإثارة والاستجابة الجنسية وفقًا لدراسة حديثة

عطور الفرمونات من المنتجات الحديثة التي يتم الترويج لها على أنها تزيد من الجاذبية وتجعل الجنس الآخر ينجذب لك بسهولة، وفي حين يدور الكثير من الجدل بشأن هذه النقطة إلا أن المؤكد حاليًا وفقًا لدراسة حديثة أنه عند استثارة المرأة فإنه ينبعث منها فرمونات أو مركبات كيميائية يمكن للرجل استنشاقها وبالتالي تزيد إثارته، وهذا ما تفعله عطور الفرمونات أيضًا.

 

فقد أعلنت دراسة تم نشرها مارس 2021 في دورية أرشيف السلوك الجنسي Archives of Sexual Behaviour أن الرجال يمكنهم التمييز بين روائح النساء المثارات جنسيًا وغير المثارات.

 

وقد يعمل اكتشاف الإثارة الجنسية من خلال الرائحة كوسيلة إضافية لتوصيل الاهتمام الجنسي ويوفر مزيدًا من التقارب بين الطرفين مع التعبيرات السمعية والبصرية.

 

وتم التوصل إلى النتائج من خلال 3 تجارب مختلفة حيث تعرَّض الرجال إلى عينات من روائح العرق الإبطي من نساء مجهولات كان بعضهن في حالة استثارة والأخريات في حالة عادية.

 

فوجدت التجربة الأولى أن الرجل كان أكثر انجذابًا لرائحة العرق من النساء في حالة إثارة ووجد أنه أكثر جاذبية، كما أن هذه الإشارات الكيميائية في حد ذاتها أدت إلى زيادة الدافع الجنسي لدى الرجل.

 

لذا يعتبر البحث حلقة من سلسلة تحاول التعمق أكثر في تأثير الإشارات الشمية على الاستجابة الجنسية للطرفين وتؤكد نتائج دراسات وتجارب سابقة على أن هناك إشارات كيميائية تصدر من جسم الإنسان عند الاستثارة يُطلق عليها الفرمونات تؤدي إلى زيادة الجاذبية.

 

هل عطور الفرمونات تزيد الجاذبية الجنسية؟

تُروِّج الكثير من الإعلانات عن عطور الفرمونات أنها تجعلك أكثر جاذبية جنسية أو تزيد الرغبة أو تعمل كمحفز للإثارة وتجعل من يقترب منك يقع في غرامك على الفور، ويتساءل كل من الرجال والنساء هل بالفعل الفرمونات تعمل بهذه الطريقة؟

 

وفي الحقيقة فإن الأمر يتوقف على المقصود بكلمة “التأثير” أو “الجاذبية” فيقول عالم الكيمياء الحيوية شون تالبوت ومؤسس شركة Amare Global للصحة العقلية أن الفرمونات بالفعل لها تأثير علينا وعلى الأشخاص المحيطين بنا أو على مقربة منا، ولكنها ليست بمثابة “سحر” لا يُقاوم كما تُروِّج الإعلانات.

 

إذن ما هي الفرمونات؟

تتشابه الفرمونات مع الهرمونات والناقلات العصبية والسيتوكينات وهي نوع من المركبات الكيميائية وجزء من الإشارات التي تُنتج بشكل طبيعي في الجسم وتؤثر على الشعور والأداء على كل المستويات.

 

فالفرمون هو نوع محدد من جزيء ينبعث خلال التنفس أو العرق أو البول أو أي سائل جسدي آخر ويتمكّن من تغيير سلوك عضو آخر من النوع نفسه.

 

وتم توضيح تأثير الفرمون بشكل أكبر في الحيوانات والحشرات والتي تُطلق فرمونات في موسم التزاوج وقادرة على الوصول لأبعد مدى، وهذا يحدث في البشر أيضًا ولكن ليس بهذه القوة.

 

فيقول تالبوت أنه يمكن لجزيئات معينة أن يكون لها تأثيرات هرمونية سواء علينا أو على الأشخاص الآخرين، فعلى سبيل المثال أثبتت الدراسات أن هرمون الأوكسيتوسين يعمل على استرخاء العضلات وزيادة حيوية التواصل بين الناس، ولذا يُطلق عليه “المادة الكيميائية للعناق” أو “هرمون الترابط.

 

ونجد أن الأندروستيبيديون Androstenedione من الفرمونات الواعدة للغاية في التأثير على الجنس الآخر وهو يوجد بتركيزات أكبر في عرق الذكور ويُعتقد أنه يجذب النساء القريبات منه.

 

وبالمثل أظهرت الدراسات أن النساء في أكثر مراحل الدورة الشهرية خصوبة يشعرن بانجذاب كبير للرجال الذين لديهم مستويات مرتفعة من التستوستيرون خصوصًا إذا لم تكن تستخدم حبوب لمنع الحمل والتي تؤثر على استقبالها وتأثرها بهرمون التستوستيرون.

 

هل الفرمونات تؤثر على الجنس الآخر؟

لا يتفق جميع الخبراء على وجود الفرمونات أو وظيفتها في البشر، ومع ذلك فقد أكدت دراسات أن النساء اللاتي تعرَّن لجرعة من الأندروستينيون من عرق الذكور عن طريق تدليك الشفاه بها وجدن تحسنًا في المزاج والتركيز والاستجابة الجنسية.

 

ونُشرت الدراسة في دورية حقائق وآراء ورؤي Facts, Views, and Vision تحت عنوان مشكلات في أمراض النساء والتوليد والصحة الإنجابية.

 

ولاحظ العلماء أن تأثير الفرمون يعتمد أكثر على الموقف الذي يتم إفرازها فيه وتتأثر بعوامل شخصية أو بيئية أخرى، بمعنى أنها قد تؤدي إلى انجذاب وراحة نفسية بحدود معينة كافية للتقارب في حالة كان الشخصان لا يزالان في مرحلة التعارف.

 

كما أثبتت فاعليتها في تحسين الحالة النفسية والمزاجية للأزواج قبل بدء العلاقة الحميمة وجعلها أكثر ثراءً ورفاهية للطرفين، ولكنها ليست كافية بمفردها في الوصول لحالة وقوع شخص ما في غرامك، فهناك التأثيرات العقلية والمظهر والبيئة المحيطة.

 

فعطور الفرمونات ليست مادة سحرية تجعل الآخرين ينجذبون إليك ولكنها قد تزيد من التوافق إذا كان هناك شخص مهتما بك بالفعل فتزيد وقتها من تعميق حالة الانجذاب خصوصًا إذا امتزجت بالسوائل الكيميائية التي يفرزها الجسم بشكل طبيعي فتثير من تأثيرها على من أمامك.

 

ما هي الفرمونات التي يتأثر بها الجنسين؟

هناك مجموعة متنوعة من الفرمونات التي أثبت العلماء وجودها وتأثيرها في البشر وإن كان لم يتم التأكد من طريقة استقبالها والمناطق التي تتأثر بها في البداية، ومن أهم هذه الفرمونات:

 

  • الفرمونات المحررة:

وهي تؤدي إلى استجابة فورية عند إطلاقها وعادة ما تكون مرتبطة بالانجذاب الجنسي والاستثارة ويمكن أن تتزايد بشدة في مرحلة الخصوبة خلال الدورة الشهرية أو في حالة تعرض الرجل للإثارة.

 

  • الفرمونات الأولية:

وهي تستغرق وقتًا أطول للحصول على استجابة وتعتمد على فسيولوجيا التطور أو التكاثر مثل دورات الحيض لدى الإناث أو عند البلوغ أو عند فشل أو نجاح الحمل.

 

  • الفرمونات المعدلة:

وهي التي يمكنها تغيير أو مزامنة وظائف الجسم وعادة ما توجد في العرق، وقد أثبتت التجارب على الحيوانات أنه عند وضع هذه الفرمونات المعدلة على الشفاه العليا للأنثى فإنها تصبح أقل توترًا وأكثر استرخاء مع التأثير على الدورة الشهرية أيضًا وانتظامها.

 

  • فرمونات الإشارة:

وهي التي يتم إطلاقها والشعور بها في حالات الخطر، وهو ما يفسر الرابطة بين الأم والطفل، فتتعرف هي عليه ويشعر هو بالامان لمجرد الوجود في مكان به رائحتها ويشعر بالتوتر إذا كانت منزعجة.

 

عطر الفرمون بيرفيوم أفتر ميد نايت Dona after midnight  pheromone perfume

انتشرت بشدة عطور الفرمونات التي تعتمد على مركبات مختلفة، وحتى في حالة أن تأثير الفرمونات قوي وحقيقي فيجب التأكد التام من المكونات التي تدخل في تركيب العطر الذي تختاره أو تختارينه للتقارب مع طرف آخر.

 

فللأسف ليست كل العطور التي تعتمد على الفرمونات تعتمد على مركبات بشرية بل بعضها يعتمد على فرمونات حيوانية وهي لن تعمل إلا على النوع نفسه أي ستجذب أنواع الحيوانات المستخرجة منها، لذا يجب الحذر من هذه الأنواع لأنها لن تأتي بالنتيجة المرجوة.

 

ونظرًا لوجود الكثير من العقبات التي تجعل الاعتماد على فرمونات بشرية في تصنيع العطور أمرًا صعبًا فإن المنتجات تعتمد في الغالب على مركبات نباتية مثل اللافندر والبابونج والفانيليا التي يمكن استخدامها لتقليل التوتر وتعزيز الاسترخاء.

 

وذلك لأن التوتر من أكثر الأمور التي تقمع الرغبة الجنسية، لذا تنجح الفرمونات النباتية بشكل أساسي في تلقيل التوتر وزيادة الدافع الجنسي.

 

ما هي مكونات عطر الفرمونات Dona after midnight  pheromone perfume؟

وفقًا للشركة المصنعة فإن Dona after midnight  pheromone perfume يعتمد على مجموعة كبيرة من الفرمونات النباتية والبشرية مع عدم وجود أي نوع حيواني على الإطلاق، ومن أهم هذه المكونات:

 

  • الفانيليا: وهي من الروائح المثيرة جنسيًا وتؤثر على حاسة الشم وتزيد من حالة الاسترخاء.
  • جوز الهند: وهو يقلل من التوتر ويحسن من الحالة المزاجية.
  • الياسمين: وهو من المنشطات الطبيعية للجسم ويقلل من حالة التوتر ومن ضغط الدم ويضبط صربات القلب ويُحسِّن من وظيفة المناعة.
  • خشب الصندل: وهو يُشعل الرغبة الجنسية في الرجال والنساء على حد سواء خصوصًا مع انخفاض مستويات التستوستيرون.
  • العنبر: وهو يقلل من التوتر ويساعد في نمو الخلايا الجديدة ويمنع الشيخوخة وقادر على إبعاد الأفكار السلبية مما يزيد من الطاقة والنشاط.
  • المسك: سواء الأبيض أو الأسود فهو مثالي لدعم صحة الأعضاء التناسلية للذكر والأنثى خصوصًا إذا تم تطبيقه على المناطق النابضة بالجسم.
  • مكونات فرمونية نسائية: مما يعزز من الحالة النفسية للنساء ويزيد من انجذاب الرجال وإشعال الرغبة.

 

ما الفوائد التي يمكنك الحصول عليها من عطر الفرمونات دونا؟

يعتمد عطر الفرمونات دونا أفتر ميد نايت على مزيج متنوع من الفرمونات البشرية والنباتية مما يجعل له تأثير كبير تشعر به على الفور سواء عليك أو على من أمامك، ومن أهم هذه التأثيرات:

 

  • تعزيز حالة الاسترخاء والسعادة والانفتاح على المبادرات الرومانسية بالكثير من الشجاعة دون قلق أو خوف من الدخول في علاقات جديدة.
  • تقليل التوتر وتحسين القدرة على النوم مما يزيد من الدافع الجنسي والذي يتراجع عند ارتفاع مستويات الاجهاد، ونتيجة هذه الراحة فإن الدافع الجنسي يزيد مع تعزيز المشاعر الرومانسية.
  • زيادة الراحة النفسية والتقبل السريع من المحيطين بك وكسر حاجز الجليد الذي يكون في بداية العلاقات.
  • تحقيق المزيد من المتعة في العلاقة الحميمة، فحتى إذا كان هناك انجذاب جنسي بين الطرفين فإن تحقيق النشوة قد يتأثر ببعض القلق او التوتر وهو ما يساعدك عطر الفرمونات على التخلص منه.
  • زيادة الثقة بالنفس، فعندما تتحسن الحالة المزاجية وتثق بقدرتك على التأثير في الآخرين فإن هذا ينعكس فعليًا على شخصيتك ويجعلك أكثر نجاحًا في تحقيق أهدافك.

 

تقييمات عطر الفرمونات دونا أفتر ميد نايت

حصد Dona after midnight  pheromone perfume على الكثير من التقييمات الإيجابية على مواقع الشراء المختلفة ومن هذه التقييمات:

 

  • رائحة العطر ليست قوية للغاية ومزعجة ولكنها تدوم طويلًا، كما أن رائحته تختلف من شخص لآخر بما يعني أنه سيكون لك شخصية مستقلة عند تطبيقه على الجلد.
  • تزايدت حالات تسجيل الإعجاب بعد تطبيق هذا العطر سواء من النساء أو الرجال.
  • ملاحظة تحسن كبير في الحالة المزاجية والنفسية مع التطبيق المستمر للعطر.

رابط شراء العطر

 

ملخص سريع عن عطور الفرمونات

عطور الفرمونات لها فوائد مثبتة علميًا ومن التجارب المتنوعة بعد الاستخدام، إلا أن المبالغة في توقع تأثيرها قد يصيبك بالإحباط، كما أن استخدامها يزيد من الراحة النفسية بشكل مؤكد.

 

لكن الوقوع في الحب أمر معقد إلى حد كبير ويعتمد على الراحة النفسية والاتفاق المتبادل وغيرها من أمور تؤثر على اختيارات البشر فالأمر مختلف عن الموجود في الحشرات والحيوانات.

 

فالإنسان لا يعتمد على الغريزة بمفردها ولكن هناك الكثير من التأثيرات الاجتماعية والشخصية والعقلية.

 

لذا يمكنك تجربة تأثير عطر الفرمون للنساء عليك وعلى من أمامك دون الكثير من التوقعات المبالغ فيها مع عدم إهمال أهمية العوامل الأخرى التي تؤثر في العلاقات.

 

المراجع:

  1. Hindustan Times: Men can smell when women are turned on
  2. The Healthy: Do pheromone perfumes actually work

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة