معلومات مهمة حول نمو الثدي عند المرأه

نمو الثدي

نمو الثدي عند المرأه أحد مرادفات الأنوثة الأساسية لكل أنثى، ومما لاشك فيه أن رضا الأنثى عن شكل وحجم ثدياها يعطيها إنطباعا مفعما بالثقة والجاذبية والأنوثة ، مما يعزز من قوة شخصيتها فى إطار المجتمع الذى تتواجد فيه، ولأن إمتلاك ثدي جذاب مفعم بالأنوثة هو بمثابة الحلم لكل فتاة، لذا ومن خلال السطور القليلة القادمة سنقوم بتسليط الضوء على بعض التساؤلات التي تطرحها قطاع عريض من السيدات الباحثات عن ثدي أنثوي جذاب.

 

الفترة زمنية التي يتوقف فيها الثدي عن النمو والزيادة فى الحجم

يبدأ نمو الثدي عند المرأه عادة قبل نزول أول دورة شهرية بحوالى عامين ، لكن يجدر بنا الإشارة إلى أن بداية نمو الثدي قد تكون قبل أو بعد هذه الفترة الزمنية .

ويستمر نمو الثدي حتى عمر 17 – 20 عام تقريبا ، لكن عموما فإن هذا الأمر يختلف من فتاة لأخرى طبقا لطبيعتها الهرمونية ، وحالتها الصحية بوجه عام.

 

لماذا يتوقف نمو الثدي عند مرحلة عمرية معينة ؟

لتوضيح لماذا يتوقف نمو الثدي ، لابد إذن أن نقوم أولا بتوضيح لماذاوكيف يبدأ الثدي بالنمو .. فى البداية ومع الوصول إلى أعتاب سن البلوغ ، تبدأ المبايض الموجودة بجسم الأنثى فى إفراز هرمون الإستروجين ، هذا الهرمون يقوم بتخزين الدهون فى الثدي ، مما يتيح له النمو والإزدهار ، لذا ومع الوقت فإن هرمون الإستروجين يبدأ فى الإضمحلال التدريجى بالجسم ، الأمر الذي يوقف نمو الثدي .

 

بعض العوامل الأخرى التى تتداخل مع مسألة نمو الثدي عند المرأه :

نظام الغذاء : يعتبر النظام الغذائي أحد أهم العوامل التى تؤثر على نمو الثدي عند المرأه، فسوء التغذية من شأنه أن يؤدي إلى إضمحلال نمو الثدي عند المرأه، حيث أن الجسم المرأه يكون في حاجة إلى كافة العناصر الغذائية كي يكون قادرا على إنتاج الهرمونات اللازمة لنمو ثدى المرأه، وتمثل الدهون المكون الأساسى للثدي عند المرأه، لذا ينصح بإضافة بعض الأطعمة الغنية بالدهون إلى النظام الغذائي المعتاد لدى المرأه.

 

العامل الجيني : إذا كانت بنات العائلة عادة مايكون لديهن ثدي صغير الحجم ، فإن هذا يعني ضرورة إنتقال الأمر بنحو جيني وراثي إلى أغلب أفراد العائلة، لكنها ليست بالقاعدة الدائمة ، ولاسيما أنه يوجد عوامل أخرى تحدد مسألة صغر أو كبر حجم الثدي عند المرأه.

 

الحالة الهرمونية بالجسم : أحيانا ولأسباب هرمونية قد يزيد أو يقل حجم نمو  الثدي عند المرأه أكثر من مرة ، فعلى سبيل المثال يلاحظ زيادة فى حجم الثدي عند المرأه أثناء شهور الحمل، لكن عقب الولادة وأثناء فترة الرضاعة يقل حجم الثدي عند المرأه بصورة نسبية مقارنة بفترة الحمل عند المرأه.

كذلك وعلى نفس السياق يلاحظ زيادة حجم الثدي عند المرأه فى حالة تناول أقراص منع الحمل الهرمونية، لكن في حالة التوقف عنها فإن حجم الثدي عند المرأه يضمحل تدريجيا ليعود إلى حجمه السابق المعتاد.

 

اسئله حول نمو الثدي

هل يتوقف نمو الثدى عند المرأه مع بداية نزول الدورة الشهرية ؟

بالطبع لا يتوقف نمو الثدي عند المرأه .. بل على العكس تماما ، فمع بداية نزول الدورة الشهرية تكون هذه المرحلة هى المرحلة الأكثر نموا للثدي عند المرأه ، وعموما يمكننا الجزم بأن الثدي عند المرأه عادة مايبدأ بالنمو قبل عام أو عامين من بداية نزول الدورة الشهرية لأول مرة ، ليستمر بعد ذلك فى النمو الثدي وحتى بلوغ سن 18 عام على الأقل.

 

ماهي العلاقة بين حجم الثدي و الحمل ؟

تعتبر شهور الحمل من الفترات التي يزيد فيها وزن الجسم بشكل عام ، الأمر الذي يؤدي بالتبعية إلى زيادة حجم الثدي ، ويرجع سبب هذه التغيرات إلى زيادة هرمونات الحمل ولاسيما هرموني الإستروجين & البروجيسترون ، اللذان يلعبا دورا رئيسيا في زيادة تكوين الدهون فى خلايا الجسم ، ولاسيما فى منطقة الثدي والأرداف.

 

هل من الوارد أن يكون أحد الثديين مختلف فى الحجم عن الآخر ؟

يعتبر تفاوت حجم الثديين من الوساوس التى تثير هاجس العديد من الفتيات ولاسيما فى مرحلة البلوغ. لكن إذا كان هناك بالفعل تفاوت في الحجم بين الثديين فلا داعى للقلق ، فقد أثبتت الدراسات الإحصائية الأخيرة التى أجريت فى هذا الشأن أن هناك نسبة كبيرة من الفتيات يوجد لديهن هذا التفاوت المحدود، وهو أمر طبيعى تماما ، ولايسبب أي مشكلة على الإطلاق .. كذلك وعلى نفس السياق إذا كان هذا التفاوت كبير، أو يسبب مشكلة نفسية أو عدم رضا ، فمن الممكن إجراء عملية جراحية إصلاحية بسيطة للقضاء على هذا الأمر تماما.

 

ما طبيعة الكتل النسيجية التي قد تظهر بالثدي ؟

عادة ماتكون الكتل النسيجية بالثدي مجرد إلتهابات محدودة ، لكن عموما ينصح بضرورة التوجه إلى طبيب متخصص فى الحال في حالة الشعور بأي كتلة نسيجية، ولاسيما أنها قد تكون أحيانا ناتجة عن ورم ما، والذي قد يكون ورم حميد أو ورم خبيث. لكن لا داعي للقلق فحوالي 90 % من هذه الحالات عادة ماتكون أورام حميدة، وعموما فبمجرد العرض على طبيب مختص ، فإنه سيقوم فى الحال بعمل بعض الإختبارات المعملية التشخيصية لمعرفة نوع الورم وكيفية التعامل معه بطريقة صحيحة.

 

التعامل مع حالات صغر حجم الثدي :

قد ترى بعض السيدات أن صغر حجم الثدي بالنسبة لهن يمثل مشكلة كبيرة ، مع العلم أن صغر حجم الثدي عادة مايرجع لوجود سبب ما أو علة ما ، وتشير بعض الإحصائية الطبية أن السبب الأول في هذا الأمر عادة مايرجع إلى أسباب جينية أو وراثية، في حين تأتي الإختلالات الهرمونية بإعتبارها ثاني أكثر الأسباب شيوعا. ويمكن التعامل مع مثل هذه الحالات وتكبير الثدي من خلال إتباع التعليمات التالية:

 

إتباع نظام غذائي خاص : وذلك من خلال الأطعمة الغنية بالدهون ومركبات الإستروجين كالحبوب والفواكه والخضروات الطازجة ، علاوة على منتجات الألبان والتوابل.

 

تناول بعض الفيتامينات : على الرغم من أن الفيتامينات لا تمتلك أي تأثير مباشر على زيادة نمو حجم الثدي عند المرأه، إلا أن هذه الفيتامينات تسهم بشكل فعال ومباشر في إعطاء الثدي عند المرأه مظهرا أكبر في الحجم مما يبدو في الواقع، وذلك من خلال القضاء على ترهلات الثدي عند المرأه، وجعل الثدي عند المرأه مشدوداً لأعلى، ولعل أهم هذه الفيتامينات هي فيتامينات ( أ ) ، ( جـ ) ، ( د ) & ( هـ ) التي تعمل على شد الثدي و الجلد وتغذيته وإكسابه النضارة والصحة وحجم اعلى.

 

الحشوات النسيجية : والتي عادة ماتكون مصنوعة من مادة السيليكون ، ويتم إدخالها وتثبيتها أسفل نسيج الثدي عند المرأه من خلال عملية جراحية بسيطة ، لتعطى الثدي عند المرأه حجمه وشكله المطلوب .. وتعتبر هذه الطريقة أكثر الطرق فعالية وسهولة لتكبير حجم الثدي عند المرأه .

 

اتباع برامج خاصة لتكبير الثدي: هنالك طرق بديلة تعمل على زيادة حجم الثدي من خلال استعمال منتجات خاصة و اجهزة طبية متخصصة في ذلك و منها (برنامج تكبير الصدر طبيعيا)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تحتاجي مساعدة بالشراء؟ اضغط هنا
يرجى تفعيل علامة (صح) للموافقة على شروط خصوصية موقع د.زينة